عاجل

البث المباشر

معتصم النهار للعربية نت: "خمسة ونص" نقلة فنية

المصدر: القاهرة - محمد أحمد

رغم مشواره الفني الطويل الذي اقترب من 50 مسلسلاً سورياً إلا أنه كان على موعد مع نجاح من نوع خاص بمسلسل "خمسة ونص" مع قصي خولي ونادين نجيم. وتمكن معتصم النهار من اجتذاب إعجاب الجمهور والنقاد وتصدر مساحة اهتمام كبيرة في كل الوطن العربي.

وفي لقائه مع "العربية.نت" تحدث معتصم النهار عن تفاصيل دوره في "خمسة ونص"، والنقلة الفنية التي حدثت له والجزء الثاني من مسلسل "مافيا" وموقفه من الفن المصري.

- كيف جاء ترشحك لمسلسل "خمسة ونص"، ولماذا صنع نقلة في حياتك الفنية في رأيك رغم مشاركتك في عشرات الأعمال قبله؟

- ترشحت للعمل بدور في المسلسل عن طريق الشركة المنتجة التي قدمت معها عملاً من قبل وهو "مافيا" مع فاليري أبو شقرا ونادين خوري وأحمد الزين وبالفعل رأيت أن مسلسل "خمسة ونص" قدم لي نقلة كبيرة، ربما لأنه عرض برمضان على شاشات تحظى بنسب مشاهدة عالية في كل الوطن العربي. وأنا سعيد جداً بهذا النجاح والنقلة الفنية التي أشاد بها الجمهور والنقاد. وكانت صعوبة الدور الأساسية أنه اعتمد الدور على الانفعالات الداخلية، حيث إن جاد شخصية غامضة وصامتة معظم الوقت وحديثه قليل لكنه متفاعل مع كل الأحداث وعنصر أساسي فيها، وهذا كان تحدياً صعباً جداً لكنه زادني إصراراً على تقديم الشخصية بشكل جديد يعتمد على الصمت ولغة العيون والجسد أكثر من الكلام.

"مدرسة الإحساس"

- هل شعرت بالظلم بسبب أن مساحة الحوار محدودة بالدور مقارنة بمساحة حوار ومشاهد زميليك بالعمل قصي خولي ونادين نجيم؟

- أنا سعيد بالتجربة جدا واستفدت منها كثيرا، ويكفي أنها حققت لي انتشارا كبيرا جدا وعرفتني على جمهور ربما لم يعرفني من قبل. وبالنسبة للدور لن أنكر أنني تمنيت أن يتم تفعليه وخدمته دراميا وحواريا أكثر من ذلك، وأن تتم خدمته بتفاصيل وحوار لكن هذا لم يحدث، لكن نجحت الشخصية مع الجمهور جدا، وهذا عوضني جدا لأني اعتمدت على مدرسة الإحساس في الأداء، وهذا وصل للناس.

معتصم النهار معتصم النهار

- هل صحيح أن هناك جزءا ثانيا من مسلسل "خمسة ونص"؟

- الحدوتة انتهت في الحلقات التي عرضت في رمضان بموت نادين نجيم ولا يوجد منطق لجزء ثان، فالأمر مستبعد بشكل كبير على ما أعتقد.

- قدمت الجزء الأول من مسلسل "مافيا" مع فاليري أبو شقرا، فلماذا يتم التحضير لجزء ثان وما الجديد؟

- هذا المسلسل له طبيعة خاصة، حيث يدور في 60 حلقة، وهو رومانسي اجتماعي بسيط، وهذا أعجب الناس جدا، وكان السبب الأساسي في عمل جزء ثان يتم التحضير له، وسيبدأ تصويره في شهر سبتمبر/أيلول، ويحمل الكثير من المفاجآت بين بطلي العمل فارس وياسما بالإضافة للأبطال الأساسيين وممثلين سيكونون مفاجآت بالجزء الثاني.

- لماذا تأخرت معرفة الجمهور العربي بمعتصم النهار أو بمعني أدق تأخرت شهرته رغم أن هناك نجوماً سوريين حققوا الانتشار الواسع مثل تيم حسن وقصي خولي وباسل خياط؟

- الانتشار ليس هدفي من البداية فأنا أقدم نوع الفن الذي أحبه وقد عرضت علي أعمال كثيرة من قبل كان يمكن أن تعرفني على الجمهور لكني انتظرت لحين عرض عمل جيد ومفيد، وربما ظهوري قبل الأوان كان سيفتقد النجاح، ولكن جاءت الأشياء في وقتها المناسب، وأنا استفدت كثيرا من الأعمال السورية التي عمقت خبرتي الفنية.

وبالنسبة للمقارنة بيني وبين بعض النجوم السوريين مثل تيم حسن وقصي خولي وباسل خياط، فأراها ظالمة لأن جميعهم أكبر مني في السن والخبرة، وبيني وبينهم سنوات فهم سبقوني فنيا، وهم ليسوا من جيلي حتى يقارن أحد بيني وبينهم.

الوسامة لا تكفي

- يردد البعض أن وسامتك وامتلاكك كاريزما خاصة من الأسباب المهمة لنجاحك فما ردك؟

- لا يمكن إنكار أن الكاريزما والوسامة هبة من الله وأحد أسباب الاهتمام في البدايات، والنجم الوسيم لا يستمر إن لم يصقل خبرته بالعمل والاجتهاد.

- شاركت في مسلسل مصري بعنوان "السائرون نياما" مع المخرج محمد فاضل فلماذا لم تكرر التجربة بمصر؟

- كنت أصور مسلسلا بسوريا وكان محمد فاضل يصور باستوديو مقابل.. وشاهدني وأنا أمثل مشهدا وبعده طلب مني المشاركة في المسلسل ووافقت طبعا وسعدت بالتجربة مع هذا المخرج الكبير والفنانة فردوس عبد الحميد، وكان المسلسل باللهجة المصرية. ولم أكرر التجربة لأني لم أجد عروضا مناسبة.

- هل فعلا اعتذرت عن المشاركة بمسلسل عادل إمام "فرقة ناجي عطالله"؟

- فعلا التقيت بالمخرج رامي إمام أثناء تحضيره لمسلسل فرقة ناجي عطا لله ورشحني لأحد الأدوار وكنت سعيد جدا ولكن للأسف حدثت ظروف منعتني من المشاركة وحزنت جدا، وأتمنى طبعاً المشاركة مع النجم الكبير عادل إمام الذي أعتبره قامة كبيرة في العالم العربي وقدوة لكل الممثلين العرب.

- من تتابع في الفن المصري ومع من تريد المشاركة في أعمال فنية قادمة؟

- أنا متابع جيد لكل ما يقدمه الفن المصري الذي أعتبره كنزا حقيقيا، وأتابع السينما والدراما منذ سنوات طويلة، وأعتز كثيرا بمدارس الإخراج في مصر والتي أنجبت أساتذة كباراً مثل عاطف الطيب وداود عبد السيد وخيري بشارة ومحمد خان وشريف عرفة وطارق العريان وغيرهم فلا مجال للحصر، كما يعجبني المخرج حسام علي وأتابع أعماله خاصة مسلسل 30 يوم والرحلة، وبالنسبة للنجوم أحب عادل إمام النجم الكبير، كما أعشق الفنان محمد سعد وأفلامه أحفظها كلمة كلمة وهو قادر على إثارة ضحكاتي، وكذلك النجم أحمد حلمي الذي لا أترك فيلما من أفلامه، وكذلك أحب أمير كرارة وأحمد عز وأحمد السقا، وأيضا من متابعي الفنانة دينا سمير غانم وإيمي سمير غانم. إجمالا أحب بشدة كل النجوم المصريين وأتمنى طبعا التعاون معهم في أقرب فرصة.

كلمات دالّة

#معتصم_النهار

إعلانات