عاجل

البث المباشر

محمد فراج للعربية.نت: عشت بالصحراء لأجل "الممر" وهذه اللهجة صعبة جداً

المصدر: العربية.نت - محمد أحمد

يختار محمد فراج بعناية أدوارا صعبة تبرز مواهبه الفنية وقدراته التمثيلية، واستطاع أن يجعل من كل دور له عالما خاصا وبصمة مهمة سواء في السينما أو المسرح أو التليفزيون.

وشارك فراج بنجاح في بطولة فيلم "الممر" الذي حقق صدى كبيرا جدا وجسد شخصية العسكري هلال بطريقة جعلت رئيس الجمهورية يثني عليه، وفي حواره مع "العربية.نت" تحدث محمد فراج عن تجربة فيلم الممر.. ومسلسل قابيل الذي شارك فيه في رمضان ورأيه في البطولات الجماعية ومصطلح البطولة المطلقة.

محمد فراج في فيلم الممر

ما الذي حمسك لفيلم الممر وما الجديد الذي وجدته في شخصية العسكري هلال؟

الفيلم مهم جدا وموضوعه يجعل أي ممثل يتحمس للمشاركة، فهو مع مخرج عظيم بحجم شريف عرفة صاحب أهم المدارس الفنية في مصر والوطن العربي، ومع منتج كبير هو هشام عبد الخالق وفريق عمل رائع ومن أهم نجوم مصر، كما أن دوري في الفيلم "العسكري هلال" جميل جدا أعجبت به منذ أن قرأت أول صفحة بالسيناريو والجديد أنها أول مرة أمثل باللهجة الصعيدي في حياتي الفنية وهي واحدة من اللهجات المتعددة بالفيلم حيث يتواجد البحراوي والسيناوي والنوبي وغيرها من اللهجات على لسان الأبطال.

الممر
حصل الفيلم على نجاح كبير جدا على المستوى النقدي والجماهيري فهل كنت تتوقع ذلك؟

كنت أعرف أننا نقدم فيلما مهما جدا لكن حقيقة استقبال الناس للعمل وكل هذا الحب والإشادات والثناء والتركيز بكل جملة ومشهد فاق كل توقعاتنا، والعمل الجيد يفرض نفسه وكلما كان به اجتهاد حقيقي كلما لمس الجمهور هذا التعب وقدره.

وربما أهمية الفيلم أنه يؤرخ لوقت مهم جدا في تاريخ مصر العسكري وهي فترة ما بين نكسة 1967 وانتصار عام 1973، وهي فترة حساسة جدا عند كل المصريين والوطن العربي.

هل صحيح أنك تعرضت لإصابات كثيرة أثناء تصوير الممر كما واجهت أزمة في اللهجة الصعيدية؟

لا لم أتعرض لإصابات مباشرة وقيل إني وأحمد عز تعرضنا لإصابات بالغة لكن الحقيقة أن هناك 2 دوبلير أصيبا وهما يجسدان بعض المشاهد العنيفة لكن الحمد لله لم يحدث لهما شيء.

أحمد عز في فيلم الممر

أما صعوبات تصويري للعمل فكان أهمها متاعبنا أثناء التصوير الذي انحصر في جبال وصحاري محافظات متنوعة مثل الغردقة وسيناء والسويس، كما أن التفجيرات المتكررة التي سيطرت على معظم مشاهد الفيلم خلال الأحداث لم يكن التعامل معها أمرا سهلا بالمرة، وكل أسرة الفيلم بالتأكيد عانت من هذه الظروف ولست وحدي.. كما أن إرشادات المخرج كانت صارمة حيث جعلنا نعايش الشخصيات بوصفنا عساكر وجنودا حقيقيين ولسنا ممثلين نجسد أدوار جنود، وقال "أنا عايز عساكر بجد مش ممثلين عاملة أنها عساكر" ولهذا عشنا في الصحراء شهورا طويلة بملابس الجيش ونحن نحضر للفيلم.

أما بالنسبة للهجة الصعيدي وبالتحديد السوهاجي فكانت صعبة جدا وكنت أركز جدا في الدور والتجسيد بالإضافة إلى مخارج الألفاظ التي يجب أن تكون مضبوطة جدا.

نجاحك الفني في تجسيد أدوار صعبة الفترة الماضية هل سيجعل هناك صعوبة أكبر في اختيار أدوارك المقبلة؟

أكيد نجاح أي دور والإشادة به يجعل أي فنان يدخل في مرحلة قلق بشكل أو بآخر.. ولكن حتى الآن لم أشعر بهذا الخوف عند الممر تحديدا ربما لأني واجهت هذا الإحساس بعد نجاح أدوار سابقة، وشعرت بصعوبة في الأعمال التالية ولكن أحاول عدم التفكير بهذه الطريقة وأفكر فقط في الجديد ودراسة أدوار مختلفة وكيف سأقدمها وهذا هو الأهم، فالنجاح بالتأكيد أمر صعب، ولكن الأصعب منه هو كيفية الاستمرار فيه والمحافظة على المستوى وثقة الجمهور.

حدثنا عن تجربتك في مسلسل قابيل وصعوبة دور آدم المريض نفسيا وتحضيراته؟

المسلسل كله كان تجربة جديدة وغير مسبوقة في الدراما ولم أظهر إلا في النصف الثاني من العمل وكنت أعلم طبعا ذلك ووقعت عقد المسلسل على هذا الأساس.

شخصية "آدم" التي جسدتها كانت معقدة ومركبة ومن أخطر الأدوار التي جسدتها لأن شرها داخلي وليس خارجي يسهل تجسيده في انفعالات وبطريقة صوت معينة، وهو أيضا مريض نفسي لكن لديه شر ودهاء وخبث غير محدود، ولهذا تطلب الأمر أداء عميقا وخاصا وبدون أي مبالغة بشرط تنفيذ الشخصية بدقة.. وهذا كله كان تحديا كبيرا بالنسبة لي واستغرق مني وقتا طويلا جدا.

كواليس فيلم الممر
مسلسل "قابيل " أحدث ردود فعل متناقضة بين الإشادة والنقد.. وقيل إنه مقتبس من مسلسل أجنبي.. ما تعليقك؟

بالنسبة للآراء حول المسلسل سواء إشادة أو نقد فهذا شيء صحي جداً لأنه يعني أن العمل أثار جدلا وطبعا مقبول أن تكون هناك ردود فعل إيجابية أو سلبية حول أي محتوى فني، وهذا لا يزعجني إطلاقا فأنا أستفيد من النقد البناء ولا يحبطني بالعكس أحب أن أعرف ماذا ينقصني أو أين مشاكلي في الدور لأتجنبها في الأعمال الأخرى .. لكن طبعا يزعجني أن يتجاوز أحد في النقد لدرجة التجريح والشتائم فهذا غير مقبول.

وبالنسبة لما تردد حول أن المسلسل مسروق أو مقتبس من مسلسل أجنبي فهذا غير صحيح وكاتب المسلسل أعرفه جيدا وهو محترف ومتخصص في كتابة المسلسلات النفسية والتشويقية ولا يوجد تشابه حقيقي في أي من أحداث مسلسل قابيل والمسلسل الأجنبي الذي قيل إنه مقتبس منه.

قدمت بطولات مطلقة في بعض الأعمال وقدمت بطولات جماعية فأيهما تفضل؟

مصطلح البطولة المطلقة أو الجماعية مجرد كلمة اخترعها البعض بحكم الافيش أي إذا تواجد عدد كبير من النجوم على الافيش قالوا بطولة جماعية وإذا تواجد نجم واحد قالوا بطولة مطلقة، وكل هذا لا علاقة له بالفن فممكن أن يقدم ممثل دورا عبارة عن مشهدين ويكون بطولة، فالبطولة ليست بالمساحة، المهم هو القصة والتأثير، لذلك حسابات البطولة المطلقة أو الجماعية لا تشغلني على الإطلاق.

إعلانات