في بعلبك وصيدا.. خليفة وقعبور ينشدان في حب لبنان

نشر في: آخر تحديث:

"الوطن الذي نريد هو الوطن الذي سيحمل إلينا الحب"، بهذه الكلمات "المؤثرة" خاطب الفنان اللبناني مارسيل خليفة المشاركين في حراك مدينة بعلبك، الجمعة، كما أنشد لهم قصيدة للحرية والوطن في "ساحة الشاعر خليل" مطران في المدينة.

وفي الوقت الذي كان خليفة ينشد للبنان في بعلبك، أحيا زميله الفنان أحمد قعبور أمسية غنائية في "ساحة الانتفاضة" في صيدا، استهلّها بأغنية "أناديكم" التي كررها ثلاث مرات، بناء على طلب الجمهور، فأغنية "هيلا يا صيدا"، إلى "يا رايح".

"وطنكم وطني"

مارسيل خليفة المعروف بأغانيه وأناشيده الثورية الثائرة، قال للمتظاهرين في بعلبك: "كلنا للوطن، لا أحد يحب لبنان مثلنا، ومن يستطيع أن يمنعنا فليمنعنا، نحن لبنان ونريده على مثالنا، وإذا كانوا يعتبرون إرادتنا حلماً وخيالاً، فنحن سعداء بأن نكون حالمين". وأضاف: "يا أهلي في الأقاصي، يا أهل بعلبك، وطنكم هو وطني، الوطن الذي نريد هو الوطن الذي سيحمل إلينا الحب".

وتفاعل الجمهور مع الفنان الوطني خليفة الذي ختم قائلاً: "لنا وطن الحلم وليس لنا غيره، وسنمسك الأمل كما يمسك الغريق خشبة الخلاص، أكثير أن نحلم بهذا القليل؟ فليطلع ذلك الوطن من الجراح، فلينبثق من الخوف، بإيمان الشباب الذين ينتظرونه، نريد وطن البشر، لا نشيد وطن الطوائف، وتصبحون على وطن".

وكان مارسيل خليفة شارك المتظاهرين في طرابلس اعتصامهم في ساحة النور نهاية الشهر الماضي، وأنشد معهم أغانيه الثورية.

ويشهد لبنان احتجاجات مناوئة للحكومة منذ 17 تشرين الأول الماضي، أججها الغضب من انتشار فساد بين الساسة، الذين يحكمون البلاد على أسس طائفية منذ عقود. ويرغب المتظاهرون في إبعاد الطبقة الحاكمة برمتها عن السلطة.