أحمد وفيق للعربية.نت: ترددت قبل الموافقة على مسلسل "النهاية"

قال إنه سعيد بمشاركته كضيف شرف في مسلسل "الاختيار"

نشر في: آخر تحديث:

منذ بدايته تميز الفنان أحمد وفيق باختيار الأدوار العميقة والمركبة وصعد بهذه النوعية الى منطقة فنية خاصة جدا جعلت وجوده بأي عمل يترك بصمة ويحقق ثراء من نوع خاص، وشارك وفيق مؤخرا بمسلسلين في رمضان هما "النهاية" مع يوسف الشريف و"الاختيار" مع أمير كرارة.

وفي حواره مع "العربية.نت"، تحدث عن العملين والانتقادات التي وُجهت لهما، والنجاح الذي حققاه بين الجمهور، وكذلك تحدث عن سبب غيابه السينمائي.

*حدثنا عن أسباب موافقتك على مسلسل "النهاية" وشخصية "مؤنس"؟

**"مؤنس" شخصية مميزة جدا فهو رجل يعمل لدى منظمة تسمى "إنيرجى كو" تسيطر على كل شيء خلال أحداث المستقبل، وتمنع تعليم الأطفال الصغار وتضع لذلك ضوابط صعبة وشديدة التعقيد والمسلسل هو أول عمل خيال علمي يتم تقديمه في الوطن العربي وأعجبتني الفكرة جدا والمغامرة.

*ألم تخف من المجازفة وعدم تقبل الجمهور لنوعية مثل ذلك في العالم العربي؟

**لن أنكر أني كنت متخوفا بعض الشيء بيني وبين نفسي وترددت أيضا حينما عرفت تفاصيل المسلسل، وكان سبب خوفي تنفيذ المسلسل فهو يعتمد على الخدع والغرافيك وهنا مركز الخطورة، ولكن عندما قابلت مخرج العمل ياسر سامي شعرت بالأمان والراحة وانتهى قلقي، لأن ياسر مخرج متمكن جدا في النواحي الفنية والغرافيك بسبب عمله في الكثير من الفيديو كليب، ولهذا تحمست للمسلسل بشكل كبير لأننا سنقدم شيئا جديدا وبمستوى متطور عالي من التقنيات والتكنولوجيا الحديثة.

*المسلسل دار في إطار خيالي فكيف حضرت لشخصيتك والشكل العام والأداء؟

**ساعدني جدا أن المسلسل عبارة عن خيال ولا يدور عن أي شيء واقعي ولهذا كان شكل الشخصية حر وقدمته من الخيال حيث لا يوجد فورمة أو قواعد لشكل الشخصية، واستخدمت خيالي بالكامل في رسم الشخصية مع ما هو مكتوب في السيناريو، وعقدنا جلسات عديدة لرسم شكل الشخصية حتي توصلنا لشكل "مؤنس" مع الاستايلست انجي علاء والمخرج ياسر سامي الذي يتميز بحبه للمناقشة والتفاصيل ودراسة كل شيء مع الممثلين ومعرفة كل الآراء.

*"مؤنس" شخصية شريرة لكن قدمتها بشكل خفيف الظل فما سبب اختيارك لتلك الطريقة في الأداء؟

**فعلا لم أحب أن أقدم شخصية "مؤنس" بشكل تقليدي للشر وهي أن يكون متعصبا وغاضبا ومتجهما، وأحببت أن يكون شر لطيف وشخصية من لحم ودم بأداء غير مفتعل، وتعمدت تقديم الشر بطريقة لايت أو خفيفة الظل، لأن قوالب الشر التقليدية يحفظها الجمهور ولا يحبها حاليا، خصوصا أننا بصدد عمل خيال علمي ولا يفترض أن نقدم أي شيء فيه بشكل تقليدي.

*هل تأثرت بفكرة المسلسل وخطر توغل التكنولوجيا وسيطرتها على العالم والناس؟

**فعلا تأثرت جدا خاصة أنني قبل المسلسل ومنذ فترة متأثر بمنطقة خيال الروبوتات وسيطرتها على العالم، وبعد المسلسل تخيلت مدى تحكم الآلة في البشرية بسبب التقدم التكنولوجي الرهيب الذى نعيشه، والجميل في المسلسل أنه ينبه لهذه الخطورة التي قد نقع ضحايا لها.

*ما رأيك في ردود الأفعال حول مسلسل "النهاية"؟

**اختلفت ردود الأفعال، فمرة اتهمونا أننا "إخوان" ومرة "ماسونيين" وطبعا إسرائيل أعلنت غضبها لأن المسلسل توقع زوالها وسجلت غضبها في بيان رسمي، وعموما المسلسل كان يحظى بنسبة مشاهدة عالية جدا وأحدث جدلا كبيرا من كل الجماهير، ونجح بشكل كبير حتى لو تعرض لبعض الهجوم فهذا شيء منطقي لأن المسلسل خارج الصندوق من الألف إلى الياء.

*وماذا عن التعاون مع الفنان يوسف الشريف.. والهجوم الشرس الذي حدث له بعد إعلانه رفضه التلامس أثناء التمثيل؟

**يوسف الشريف فنان رائع وممثل قوي وله قاعدة جماهيرية كبيرة جدا وسلس جدا في التعامل، وبالنسبة للهجوم عليه فحقيقي لا أجد مبررا لذلك فهو حر في اختياراته ومن يعمل معه يعرف "دماغه"، لذلك فليس هناك مفاجآت وهو لم يضر العمل أو نفسه أو أي زميل، بل قدم العمل بنجاح كبير لذلك فكما نحترم حرية الآخرين سواء في تقديم مشاهد ساخنة أو إغراء أنا أحترم أيضا من يرفض تقديمها، فكل ذلك يقع تحت قائمة الحرية، وإذا تسبب ممثل في ضرر بسبب وجهة نظره فهو يتحمله وحده.

هل أثرت أزمة كورونا في التصوير؟

**أكيد أثرت علينا مثل الجميع في كل المسلسلات والأعمال الدرامية، حيث كان هناك حالة من التوتر والتخوف لدى الجميع، ولكننا كنا نحاول ألا يظهر ذلك علينا ونحن نجسد أدوارنا أمام الشاشة، لأنها لو ظهرت سيشعر المشاهد ويظهر العمل بشكل غير جيد.

*ظهرت كضيف شرف في مسلسل "الاختيار" وقلت إنه عمل وطني حدثنا عن التجربة؟

**مسلسل "الاختيار" مسلسل عظيم وله رسائل مهمة جدا وطنية وإنسانية ونجح في توصيلها إلى الناس بدليل التفاعل الكبير معه من الجمهور على مدار الحلقات الثلاثين، وتمنيت بالفعل المشاركة في هذا العمل وفوجئت باتصال من شركة الإنتاج وعرضوا عليّ الظهور كضيف شرف فى المسلسل، وتأدية دور المقدم مدحت وتشرفت بالتمثيل فى هذا العمل، وكل من شارك فيه كان له وهج خاص جدا.

*رغم أن بدايتك سينمائية لكنك تتغيب منذ فترة عن السينما فما السبب؟

**أنا أحب السينما جدا وغيابي عنها ليس بإرادتي، بل خاضع لعدة أسباب أهمها أني أريد اختيار أعمال مناسبة وأدوار جديدة في حين أن الأعمال السينمائية قليلة والممثلون عددهم كبير وهذا يشكل مشكلة أيضا لكن خلال الفترة القادمة سأعود للسينما بأكثر من عمل.