البساط الأحمر غاب عن "الإيميز" والنجوم لازموا منازلهم

أُقيم الحفل بشكل افتراضي وبدون حضور لأول مرة في تاريخه

نشر في: آخر تحديث:

يُشكّل حفل Emmy Awards أهم مناسبة لتكريم نجوم التلفزيون في الولايات المتحدة، ولكنه بنسخته الـ72 التي تمّ تقديمها مساء أمس الأحد بدا غريباً عن نفسه وبعيداً عن نجومه الذين ظهروا بمعظهم من منازلهم تطبيقاً لتوصيات التباعد الاجتماعي التي فرضها انتشار وباء كورونا على الصعيد العالمي.

أُقيم هذا الحفل بشكل افتراضي، وبدون حضور وبساط أحمر لأول مرة في تاريخه. ولكنه لم يتأخر عن تكريم نجوم التلفزيون الأميركي، الذين شاركوا في فعالياته من منازلهم وظهر بعضهم بثياب النوم.

النجمات الأكثر تألقاً في هذا الحفل كانت زندايا التي حصلت على جائزة أفضل ممثلة رئيسيّة في المسلسلات الدراميّة، وكانت الأكثر أناقةً في الحفل من خلال إطلالتين: ثوب من التفتا بلوني الأزرق والأسود حمل توقيع Christopher John Rogers نسقته مع حذاء أسود من Louboutin ومجوهرات من Bulgari. أما إطلالتها الثانية فتألفت من ثوب طويل تزيّنه نقاط البولكا الضخمة من دار Giorgio Armani Prive ومجوهرات من Bulgari.

النجمة كيري واشنطن ظهرت أيضاً بإطلالتين أنيقتين جداً: ثوب أبيض عاري الكتفين ومطبّع بالأزهار من دار Oscar de La Renta نسقته مع أقراط من Monica Vinader وخواتم من Aurate New York، بالإضافة إلى ثوب من الباييت الأسود والذهبي من دار Dolce&Gabbana نسقته مع مجوهرات من Chopard.

النجمة جنيفر أنيستون ظهرت بثوب أسود من أرشيف دار Dior يحمل توقيع مديره الإبداعي السابق جون غاليانو. وهي ذكرتنا بإطلالة "فينتاج" أخرى اعتمدتها تحمل توقيع الدار نفسها ارتدتها في حفل "ساغ آوردز" دعماً للاستدامة في مجال الموضة.

حملت العديد من التصاميم التي ارتدتها نجمات هذا الحفل توقيع دار Azzi&Osta اللبنانية، منها الثوب الوردي الذي ظهرت به لافيرن كوكس وثوب من الباييت الأحمر بكتف واحدة اعتمدته النجمة إيفون أورجي.

النجمة جميلة جميل ظهرت على أريكتها في المنزل وهي ترتدي ثياب نوم بيضاء وفوقها رداء من الباييت بلوني الأزرق والأصفر. أما الثنائي جايسون رالف وزوجته رايتشل بروسنان فظهرا أيضاً بثياب نوم متناسقة حملت توقيع كريستي ريلنغ، على أن يتم بيعها بمزاد علنيّ خلال الأسبوع الجاري لجمع التبرعات التي تدعم التصويت على الانتخابات الأميركية. وقد تكرر ظهور العديد من النجوم بثياب النوم في هذا الحفل مما يذكّر بغرابة الواقع الذي يعيشه العالم في زمن الكورونا.