ترمب يرفع الحظر عن مغردين على تويتر.. أهلاً بالانتقادات

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الناشط على تويتر والذي يتابعه أكثر من 50 مليون شخص، اقتنع بالأمر القضائي الصادر في مايو الماضي، ورفع الحظر الذي كان قد فرضه على عدد من متابعيه، مرحباً بذلك بالانتقادات التي قد تعود لتذيل العديد من تغريداته.

فقد أعلن حوالي 20 مغرداً ممن يتابعون ترمب، ويعارضونه بشراسة، معلقين على تغريداته الرئاسية ، أن الرئيس رفع الحظر عنهم.

وكانت القاضية ناعومي ريس بتشوالد، في المحكمة الجزئية في مانهاتن، قد قضت في 23 مايو الماضي، بأن التعليقات على حساب الرئيس الأميركي وعلى حسابات مسؤولي الحكومة الآخرين هي نقاش عام، وأن حظر مستخدمي "تويتر" بسبب آرائهم ينتهك حقهم في حرية التعبير عن آرائهم بموجب التعديل الأول للدستور الأميركي.

وأتى هذا الحكم بعد أن رفع 7 أشخاص دعوى بهذا الشأن ضد الرئيس الأميركي، وقد ألغي الحظر عنهم في يونيو. إلا أن معهد في جامعة كولومبيا قدم لائحة بـ 41 حساباً على تويتر كانت لا تزال محظورة.

والثلاثاء أعلن حوالي 20 مغرداً، بينهم ممثلون وفنانون ومخرجون، أن الرئيس الأميركي رفع الحظر عنهم، وبات بإمكانهم بالتالي "انتقاده" والتعليق على تغريداته كما يحلو لهم.

يذكر أن وزارة العدل الأميركية كانت أعلنت في يونيو أنها ستستأنف هذا الحكم الذي قضى بأن ترمب لا يحق له قانونا حظر مستخدمي تويتر الذين لا يوافقونه الرأي على حسابه.

وقُدم في الرابع من يونيو إخطار لاستئناف حكم القاضية بوتشوالد، الذي صدر في مايو أمام محكمة الاستئناف في نيويورك