الشرق يلتقي بالغرب في أزياء "أرماني"

نشر في: آخر تحديث:

تميّزت مجموعة Giorgio Armani لخريف 2015 بمزيج من اللمسات الشرقية والغربيّة، التي اختلطت في إطلالات غلبت عليها قصّات البدلات العسكريّة من جهة، والقصّات الشرقية من جهة أخرى، خاصة في البنطلونات التي استوحت تصميمها من "الشروال العربي".

Romance أو قصّة حب هو العنوان الذي اختاره المصمم جورجيو أرماني (ابن الثمانين عاماً) لهذه المجموعة، وقد أرادها أن تختصر قصّة حبّه مع الأزياء الرجاليّة التي استمرت على مدى أربعة عقود، كما أنها قصّة حبّ مع مدينة ميلانو التي استعار من ألوانها تدرّجات أزيائه: رمادي الأرضيّات، بنّي الجدران وأخضر الأشجار.

وكان قماش المخمل بنعومته الحاضر الأكبر في هذه المجموعة، وقد اتخذ شكل بنطلونات وبدلات أنيقة، كما حضر الفرو بلمساته المترفة على شكل جاكيتات ومشالح، واتخذ الجلد شكل بنطلونات وسترات "كاجوال" تمّ تنفيذها بشكل متقن. وحضر الجوخ المطبّع بالمربعات أيضا لإرضاء عشّاق الكلاسيكيّة في مجال الأزياء الرجاليّة.

واحتلّت الأكسسوارات مكانة مميّزة في هذا العرض، حيث ظهرت على شكل "فولارات" من الجوخ تمّ ربطها بطريقة مبتكرة، وقفازات من الجلد أو الصوف بألوان داكنة كالرمادي والبني، بالإضافة إلى قبعات من الجلد الأسود، ونظارات تكتمل معها كافة تفاصيل الأناقة الإيطاليّة.

وترافقت بعض الإطلالات مع حقائب مصنوعة من الجلود الفاخرة دخلت على بعضها لمسات من الفرو، فيما تجلّت في الأحذية كل مهارة الصناعة الإيطاليّة في هذا المجال.

أما أكثر ما لفتنا في هذا العرض فكان حضور عارضات جميلات إلى جانب العارضين، وقد ارتدين أزياء من مجموعة Giorgio Armani الرجاليّة لخريف 2015 بكل ثقة وأناقة.