رحلة إلى الشرق الأقصى مع Louis Vuitton

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن عدوى البحث عن مصادر للوحي في حضارات الشرق الأقصى وصلت إلى دار Louis Vuitton، بعد أن شهدناها في مجموعات Dior وDolce&Gabbana.

فقد حرص كيم جونز مصمم الأزياء الرجالية في الدار على تقديم مجموعة أزياء تزيّنت برسمات طيور الجنة المشهورة في إندونيسيا، وطبعات الأزهار التي تذكّر بجزر هاواي، إضافة إلى التطريزات اليابانية والصينية الطابع.

واستعملت الأقمشة الحريرية بكثافة في مجموعة Louis Vuitton الرجالية لربيع وصيف 2016. وقد اتخذت شكل قمصان وبنطلونات، أو جاكيتات ظهرت عليها تطريزات مستوحاة من حضارات الشرق الأقصى الغنيّة بالخرافات والأساطير.

وكانت الألوان التي استعملت في هذه المجموعة محدودة جداً، حيث اقتصرت على الكحلي الذي اختلط بالأحمر حيناً وبالرمادي حيناً آخر، إضافة إلى البيج والأخضر الكاكي.

ورافق الوشاح الشهير الذي يحمل توقيع Louis Vuitton معظم الإطلالات حيث توفر بصيغتين أنيقتين.

وتنوعت الأحذية التي رافقت هذه الأزياء بين الصنادل المريحة والأحذية الرياضية، كما تلوّنت جميعها بالبيج الفاتح.

أما الحقائب فتنوّعت في ألوانها وأشكالها، لكنها حافظت على مهارة هذه الدار الفرنسية العريقة في صناعة الجلديات.