عاجل

البث المباشر

مجوهرات وساعات فاخرة بألوان الحلوى من "ديور"

المصدر: العربية.نت - رانيا لوقا

تبدو كأنها قطع حلوى ملونة من تلك التي يعشقها الأطفال، ولكنها في الحقيقة أحدث مجموعات Dior في مجال المجوهرات والساعات الراقية. تحمل اسم مجموعة Granville تيمناً بمدينة غرانفيل المتوسطية التي قضى فيها مؤسس الدار كريستيان ديور طفولته وتأثّر بها كثيراً في العديد من التصاميم التي قدّمها خلال مسيرته في عالم الموضة.

مُصممة هذه المجوهرات فيكتوار دي كاستيلان معروفة بتنسيقها للألوان التي تبرع في خلطها بفنّ وإتقان. وهي هذه المرة استوحت من عالم الطفولة ألواناً مشرقة ومفعمة بالحياة قدّمتها على شكل خواتم ضخمة، وأساور ملوّنة، وأقراط متدليّة للأذنين وساعات ملوّنة. وهي قالت في هذا المجال: "حرصت على التوازن في تنسيق الألوان، فلا يغطّي لون على آخر ويحظى كل لون على فرصة متساوية للتالّق".

التصاميم الفاخرة المصنوعة من الذهب الأصفر تمّ ترصيعها بأحجار التورمالين الزهري، البيريل الأخضر، الزبرجد، التنزانيت، والروبيليت... التي اتخذت أشكالاً بيضاوية وكمثريّة حيناً أو دائرية وبقطع الأميرة حيناً آخر.

الطابع الطفولي الذي ميّز هذه المجموعة لم يقتصر فقط على تنسيق الألوان بشكل مرح ولكنه انسحب أيضاً على طريقة صقل الأحجار وترصيعها بشكل عفويّ وحرّ.

إذ تزيّنت معظم القطع بحجر أساسي كبير أحاطت به بشكل عشوائي أحجار أصغر حجماً مختلفة الأشكال ومتنّوعة الألوان.

اشتملت مجموعة Granville ايضاً على 9 ساعات حملت اسم La D de Dior “Granville’ بأحجام مختلفة تميّزت بتناقضها اللونيّ بين قرص الساعة ولون السوار، مما أضفى عليها شخصية لافتة تليق بالمرأة التي تحب الخروج عن الإطلالات الكلاسيكية مع الحفاظ على الأصالة والفخامة.

هذه الابتكارات تختلط فيها الألوان بأسلوب مرح شبيه بالأجواء التي كانت تطغى على "كارنفال" مدينة غرانفيل الذي لوّن طفولة السيد ديور.

حيث كان كريستيان الصغير يرسم بنفسه أزياءه وأزياء أصدقائه الخاصة بهذه المناسبة. تعرفوا معنا على أبرز تصاميم مجموعة Granville من Dior فيما يلي:

إعلانات