4 خطوات ضرورية تحضر شعرك لاستقبال الصيف

نشر في: آخر تحديث:

مع تغير المواسم من الجاف والبارد في الشتاء إلى الدافئ والرطب في الربيع والصيف، تتغير طبيعة الشعر، الذي يتحول غالباً من كونه جافاً ومتطايراً إلى مجعد وفاتح بفعل الشمس بحلول نهاية الصيف.

الاستعداد لتغير المواسم قد يساعدك على تحسين شعرك والحفاظ على جماله على مدار العام. تابعي معنا النصائح التالية:

توازن الرطوبة

إحدى المشاكل التي يصعب التخلص منها هي الرطوبة المناسبة للشعر. فحين ترطبين شعرك لمكافحة الموسم الجاف، يبتل ويمتلئ بالرطوبة، ثم تأتي الشمس وتتسبب بتفاقم الوضع.

فمع ارتفاع درجة الحرارة وزيادة الرطوبة في الهواء، يحين الوقت لتغيير عادات تلطيف الشعر. وهذا لا يعني أنه عليك التوقّف عن استخدام الكونديشنر، بل إجراء بعض التعديلات على روتين العناية به. إذا كنت تلطفين شعرك بعمق مرة كل أسبوع في أشهر الشتاء، استخدمي الملطف العميق مرة كل أسبوعين في الصيف. وإذا كنت تستخدمين ملطفاً يومياً ثقيلاً في الموسم الجاف، غيريه إلى ملطف أخف في الصيف.

القاعدة الرئيسية في ما يتعلق بترطيب الشعر هي الانتباه إلى متطلبات شعرك. إذا لاحظت أنه متطاير وجاف الأطراف ويتشابك كثيراً أو إذا كان ملمس شعرك خشناً، فهو يفتقد إلى الرطوبة وعليك إضافة علاج تلطيف عميق أو ملطف مرطب إلى روتين العناية بشعرك. إذا كان شعرك ضعيفاً أو دهنياً، خففي قليلاً من الترطيب.

هايلايت صحي

تختلف مسألة موازنة الرطوبة تماماً إذا قمت بإضافة الهايلايت إلى شعرك في الصيف. فتطاير الشعر وجفاف أطرافه إذا كان معالجاً بالهايلايت قد يكون أكثر وضوحاً في الصيف، خاصة إذا قمت بتفتيح شعرك أو كنت تقضين وقتاً طويلاً تحت الشمس أو في الماء.

وقد تساعد علاجات البروتين أو الملطفات المعزّزة بالبروتين على استعادة قوة الشعر المعالج بالهايلايت. حقّقي توازن قوة الشعر المعالج بالهايلايت باستخدام علاج ملطف جيد أو كونديشنر يترك على الشعر دون شطفه.

عالجي تأثيرات الشمس

تماماً مثلما تسبب الشمس شيخوخة البشرة، تؤثر أيضاً على الشعر. قد تلاحظين أن شعرك يصبح أفتح في الصيف.

في حين أن التفتيح الطبيعي للشعر بفعل الشمس لا يسبب ضرراً كبيراً له، إلا أن التعرض المفرط لأشعة الشمس قد يسبب الجفاف والتفتيح غير المرغوب به للشعر الملون أو المعالج بالهايلايت.

لتخفيف تأثيرات الشمس، جرّبي استخدام شامبو وكونديشنر ومنتجات تصفيف تحتوي على عناصر واقية من الأشعة فوق البنفسجية.

احميه من الكلور

إذا كنت تقضين الكثير من الوقت في بركة السباحة، لن يمر وقت طويل قبل أن تدركي أن تراكم الكلور قد يسبب لك مشكلة حقيقية.

فالكلور قد يجفف شعرك ويجعل أطراف الشعر تبدو تالفة ويتراكم على سطحه. وهذا التراكم يجعل ملمس الشعر مزعجاً وشكله باهتاً ويصبح صعب التصفيف.

لمنع الكلور من التسبب بالمشاكل، أول خطوة هي غسل الشعر جيداً مباشرة بعد الخروج من بركة السباحة في كل مرة باستخدام شامبو مطهر ثم استخدام كونديشنر يعيد التوازن للشعر.

على الرغم من أن غسل الشعر بالشامبو كثيراً واتباع روتين منتظم لتنظيف الشعر هو طريقة رائعة للبدء بمكافحة مشكلة الكلور، إلا أن ذلك لن يخلصك تماماً من تراكم الكلور في الشعر. وهناك الكثير من صالونات الشعر تستخدم علاجاً لمنع تراكم الكلور في الشعر يمتد لفترة تتراوح بين 6 و10 أسابيع. فلا تترددي في الاستعانة بهذه العلاجات للحفاظ على شعر صحي على مدار العام.