أناقة بوهيمية بلمسات إيطالية من "روبرتو كافالي"

نشر في: آخر تحديث:

"إنها نجمة من نجمات الروك ورحّالة صيفيّة" هكذا عرّف بيتر دونداس المدير الإبداعي في دار Roberto Cavalli عن ملهمته في مجموعة الرحلات الخاصة بالعام 2017 التي قدّمها أخيراً. وقد تمّ تصوير هذه المجموعة في حدائق أحد القصور في مدينة ميلانو، وغلب عليها الطابع البوهيمي الذي تمّ تطعيمه بلمسات من الغلامور الإيطالي الشهير.

الأثواب الطويلة المطبّعة والمزركشة تزيّنت أيضاً بدانتيل شانتيللي الفخم، والأنسجة التي تمّ استقدامها من أميركا اللاتينية غزتها تطريزات لرسوم مستوحاة من حضارة "الأزتيك" وترافقت مع إكسسوارات كبيرة وأحذية مستوحاة من أناقة سبعينيّات القرن الماضي بكعوبها المدمّجة وجلد الثعبان الذي زيّنها.

أرادت دارRoberto Cavalli أن تبدو عارضاتها كما لو أنهن عائدات من رحلات طويلة قمن بها إلى بلاد بعيدة، وحملن معهنّ أزياء مستوحاة من الطبيعة الصيفية المزركشة بالألوان.

وعن الفلسفة التي تقف وراء هذه المجموعة يقول بيتر دونداس: "الحياة صعبة، ولذلك نحن لا نحتاج لأن تكون الموضة صعبة أيضاً" وقد أراد لأزيائه أن تحمل لواء "السهل الممتنع" وأن تتمتع بقدرة على نشر الفرح، والمرح، وحب الحياة من خلال خلطات لونيّة مشرقة وطبعات مزركشة.

الفساتين الطويلة ترافقت مع أكمام واسعة مذكرةً بالعبايات الشرقية، أما بنطلونات الدنيم الواسعة فتزيّنت بالتطريز الكثيف الذي ظهر أيضاً على الجاكيتات. وقد أضافت الطبعات الحيوانية والكشاكش الملوّنة لمسات من الطابع البوهيمي، فيما أضافت الشراريب مسحة من المرح على البنطلونات المصنوعة من الدانتيل والمزيّنة بالتطريز.

الأبيض والأسود احتّلا حصّة مميزة في مجموعة Roberto Cavalli الخاصة بالرحلات، وحافظا على حياديّتهما في بعض الأحيان فيما دخلت عليهما الألوان في إطلالات أخرى لإضافة لمسات من الأناقة المرحة على أسلوب أزياء امرأة Roberto Cavalli. تعرّفوا على بعض إطلالات هذه المجموعة فيما يلي: