للسافاري أناقته الخاصة مع"لويس فويتون"

نشر في: آخر تحديث:

إذا كانت دار Louis Vuitton الفرنسية الفاخرة بدأت مشوارها في مجال تصميم وتنفيذ حقائب السفر، فإن مديرها الإبداعي للأزياء الرجالية كيم جونز من هواة الرحلات الطويلة، حتى إنه سافر إلى اليابان بمفرده حوالي 70 مرة في السنوات العشر الأخيرة بالإضافة إلى سواها من الوجهات المختلفة في العالم.

وهو في مجموعته الجديدة من الأزياء الرجالية لربيع 2017 التي قدّمها أخيراً في إطار أسبوع باريس لموضة الأزياء الرجالية بحث عن مصادر للوحي في 3 أماكن من العالم: إفريقيا حيث نشأ، لندن حيث درس، وباريس حيث يعمل ويعيش حالياً.

الطابع الإفريقي سجّل حضوراً طاغياً في هذه المجموعة من خلال الطبعات والألوان المستوحاة من عالم السفاري، أما حضور لندن فظهر من خلال التأثر بعالم "البنك" Punk. وقد تضمّن هذا العرض 42 إطلالة وافتُتح بمعطف "ترانش" من جلد التمساح باللون البيج تمّ تنسيقه مع صندل صيفيّ وحقيبة ظهر من الجلد الفاخر باللون نفسه. ثمّ توالت الإطلالات التي طغت عليها ألوان البيج، والكاكي، والكحلي، والبني، والرصاصي، والأسود.

الكنزات الصوفية ذات الوبرة الطويلة تكرّر ظهورها في أكثر من إطلالة، وقد استوحت طبعاتها من الجلود الحيوانية، كما تزيّنت بعض الإطلالات بالخطوط المتعرّجة وبالمربّعات المستوحاة من الطراز الإنكليزي. وقد زيّنت طبعة "المونوغرام" الخاصة بالعلامة القمصان، والأحزمة، والحقائب، وحتى معاطف "الترنش" الواقية من المطر.

أكسسوارات Louis Vuitton الرجالية لربيع 2017 تميّزت بطابعها "الكاجوال"، وقد ارتدى العارضون صنادل صيفية وحملوا حقائب كبيرة باليد وأخرى صغيرة معلّقة على الكتف. كما تزيّنوا بعقود من الجلد أو المعدن لإطلالة عصريّة مبتكرة. تعرّفوا على بعض إطلالات Louis Vuitton لربيع 2017 فيما يلي: