عاجل

البث المباشر

"أرشي ديور" مجوهرات تحكي قصة ثوب من العام 1948

المصدر: رانيا لوقا- العربية.نت

"كنت أرغب في أن أصبح مهندساً معمارياً، لكن بصفتي مصمم أزياء، يجب أن أحترم مبادئ الهندسة المعمارية، هذا ما قاله المصمم كريستيان ديور سنة 1966 في مؤتمر عُقد بجامعة السوربون في باريس.

منذ عرض أزيائه الأوّل، أضفى هذا المصمم على ابتكاراته أناقة هندسية واعتمد أسلوباً خاصاً به وروحاً متميّزة. كان "كريستيان ديور" يقول "الفستان هو تجسيد للهندسة المعمارية". الكشكش، الثنيات أو الطريقة التي يتدلّى فيها القماش تتحدّى جميعها الجاذبيّة، وتصميم الثياب وتناسقها يأتيان من التعامل بدقّة مع القماش، الذي يتمّ تصنيعه درزة تلو الأخرى، من خلال نحت القماش ليتماشى مع منحنيات جسم المرأة.

وتكريماً لهذه الرؤية الإبداعية الفريدة، صمّمت فيكتوار دو كاستيلان المديرة الفنية لدى مجوهرات Dior منذ عامين مجموعة Archi Dior للمجوهرات الراقية، وفي السنة الماضية صمّمت مجموعة للمجوهرات حيث تمّت تسمية كل قطعة تيمّناً باسم مجموعة أزياء أو فستان أيقونيّ، حيث تكيّفت لغة الأحجار الكريمة والمعادن الثمينة مع انسياب الأقمشة وحركتها المتميّزة.

في هذه السنة تضمّ مجموعة Archi Dior للمجوهرات الراقية ثماني قطع مستوحاة من فستان Cocotte المتميّز بالنقش المربّع المنحرف من مجموعة ربيع - صيف 1948 الذي يتميّز بتصميمه المتدلّي من الناحية الخلفيّة، إضافة إلى مجموعة Milieu du Siècle من عرض أزياء خريف-شتاء 1949-1950 التي تستند إلى الهندسة الداخلية للقماش.

تصميم فستان Cocotte شكّل مصدر وحي لخاتم وقلادة غير متناسقين من الذهب الأبيض والألماس. وتظهر انسيابية مجموعة Milieu du Siècle في قلادة من الذهب والألماس، وفي زوجين من أقراط الأذن من الذهب الأبيض والألماس، إضافة إلى ثلاثة خواتم من الذهب الأبيض والألماس، ومن الذهب الزهريّ مع الألماس أو بدونه. تعرّفوا عليها فيما يلي.

إعلانات