عاجل

البث المباشر

رافقونا في رحلة إلى عالم "غوتشي" الوردي

المصدر: رانيا لوقا - العربية.نت

هو عالم وردي ابتكره أليساندرو ميشيل المدير الإبداعي في دار Gucci كإطار للعرض الخاص بربيع وصيف2017 الذي قدّمه ضمن فعاليات أسبوع ميلانو للموضة. اللون الوردي غطّى كلّ شيء في هذا المكان: الأرضيات، الجدران، الأثاث و250000 مرآة صغيرة انسدلت من السقف على شكل خيوط مضيفةً لمساتها الحالمة على المكان.

75إطلالة تنوّعت بين الأزياء النسائية والرجالية تمّ تقديمها بهذه المناسبة. وقد تميّزت بغرابة فائقة وبمصادر وحي متعددة منها القرون الوسطى، وسبعينيات وثمانينيات القرن الماضي صولاً إلى القرن الحادي والعشرين.

هي أشبه برحلة حملتنا بها دار Gucci إلى عوالم مختلفة تدخلنا في دوّامةٍ من الألوان، والأقمشة المطبّعة، والأزياء المزركشة بأسلوب شبابي عصري يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالطابع "الفينتاج".

أجواء الغرابة خيّمت على كامل تفاصيل العرض وتحديداً على الأزياء النسائية والرجالية على السواء. إذ تمّ ارتداء السراويل الرياضية الضيقة مع التنانير أو الفساتين. وقد اختلطت طبعات الورود، والأقمشة اللمّاعة مع التقليمات.

مرة جديدة ينجح أليساندرو ميشيل في تقديم مجموعة من الأزياء تتميّز بالابتكار وتجمع بين الماضي والحاضر بأسلوب خيالي حالم وحامل لرسالة التطلّع إلى المستقبل من خلال عبارة Future التي ظهرت على بعض الأزياء والإكسسوارات.

ولم تكتفِ دار Gucci بتقديم مجموعة غنيّة من حيث الأفكار والتصاميم بل جاءت غنيّة بإكسسواراتها أيضاً التي تضمّنت: نظارات شمسيّة كبيرة، لفّات للرأس، أحزمة وعقودا وأقراطا للأذنين، والكثير من الخواتم التي زيّنت أصابع العارضين والعارضات. أما الحقائب والأحذية فغلب عليها أيضاً طابع الغرابة الذي رافق جميع الإطلالات.

إعلانات