عاجل

البث المباشر

تغيب الكاميليا لتترك مكانها للورد في عرض "شانيل"

المصدر: رانيا لوقا - العربية.نت

"باريس مدينة عالمية" هو العنوان الذي اختاره المبدع كارل لاغرفيلد لعرض مجموعة Chanel 2016-2017 Metiers d’Art Show الذي قدّمه يوم أمس في فندق الريتز الشهير كونه يجسّد بامتياز برأي لاغرفيلد الطابع العالمي الذي تتمتع به مدينة باريس.

استوحى لاغرفيلد تصاميم هذه المجموعة من عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي، عندما اتخذت مؤسسة الدار غابرييل شانيل من فندق الريتز مكاناً لإقامتها. وهو قال في هذا المجال: "نحن نعيش في عالم مختلف ولكن يمكننا أن نقدّم مجموعة مستحضرة من زمن مختلف وتحمل روح اليوم".

افتتحت العرض واختتمته العارضة الشهيرة كارا ديليفين، وجاءت المجموعة باريسية بامتياز بتصاميمها ذات الخصور المحدّدة والتي تصل تنانيرها وأثوابها إلى حدود الكاحل. أما ألوانها فتراوحت بين الكريمي، والأبيض، والكحلي، والأسود، والذهبي، والأحمر. وقد تزيّنت رؤوس العارضات بالشبك وبورود كبيرة قال عنها لاغرفيلد: "لا مكان لأزهار الكاميليا، الغالية على قلب مؤسسة الدار، في مجموعتنا هذا الموسم وقد حلّت مكانها أناقة الورد".

تطرأ في هذه المجموعة تطوّرات مختلفة على سترة Chanel الأيقونية، والتي تتزيّن باللآلئ والأزرار المصنوعة من البلكسي أو الورود المصنوعة من التويد.

أما أكتافها فتأتي مدعّمة ومطرّزة بالأحجار فيما تأخذ ياقتها شكلاً عسكرياً.

تايور Chanel يكتسي في هذه المجموعة بلمسة عصرية، ويتم ارتداء سترته مع تنورة طويلة، أو ثوب ضيّق، أو بنطلون واسع. أما المعاطف فجأت سميكة ومريحة وتزيّنت بياقات كبيرة، كما تمّ تنفيذ بعضها بقماش الدنيم الذي تزيّن باللؤلؤ والتطريز.

وقد تحوّلت خامة الصوف إلى نسيج فاخر طرّزته أيدي حرفيي مشاغل Chanel الذين يتميّزون بالخبرة والدقّة في العمل. تعرّفوا معنا على بعض أجمل إطلالات مجموعة Chanel Metiers d’Art 2016-2017 فيما يلي.

إعلانات