مَن هنّ نساء "ديور" الجديدات؟

نشر في: آخر تحديث:

كشفت دارDior عن حملة الألبسة الجاهزة لربيع وصيف2017، وهي أول مجموعة تشرف عليها المديرة الفنية الجديدة للدار، ماريا غراتسيا كيوري. حملت صور هذه الحملة توقيع المصورة بريجيت لاكومب وجسّدتها العارضتان التوأم روث وماي بيل. وهي تشكّل جزءاً من مشروع أكبر حمل عنوان "النساء وراء العدسة" أو The Women Behind The Lens، ويضمّ مجموعة من الأعمال المصوّرة بعدسة النساء حصرياً والتي تجسّد رؤيتهن للمجموعة.

"أنا أبذل قصارى جهدي لكي أكون منفتحة على العالم، ولكي أبتكر الأزياء التي تشبه نساء اليوم. وهي أزياء تتماشى مع احتياجاتهن المتغيّرة كونها متحررة من الفئات النمطيّة للذكورية في مواجهة الأنثوية، الشباب في مواجهة غير الشباب، المنطق في مواجهة العاطفة..." هذا ما قالته ماريا غراتسيا كيوري خلال عرض أزيائها الأول في كنف دار Dior.

من خلال هذه الصور، سلّطت المصوّرة بريجيت لاكومب الضوء على الخصائص المختلفة للشقيقتين التوأم، بغية إبراز مفهوم "ماريا غراتسيا كيوري" للأنوثة لدى Dior. وقد شدّدت على الجمال العصريّ الذي يتمحور حول المرأة، والذي يجمع بين الرشاقة الرياضيّة والأحاسيس المرهفة سواء من خلال فستان السهرة المصنوع من التول المطرّز أو من خلال زيّ مستوحى من المبارزة بالسيف.

تشتهر المصورة بريجيت لاكومب بالتصوير الوثائقي وبالصور الشخصية الرائعة للمشاهير، وقد عملت لصالح أشهر مجلاّت الموضة العالمية. وهي صرّحت فيما يتعلّق بتعاونها مع دار Dior: "أنا فخورة جداً وممتنّة كون ماريا غراتسيا كيوري اختارتني لأتولّى تصوير مجموعتها الأولى لدار Dior. وقد كان العمل معها على الحملة الخاصة بمجموعة ربيع وصيف2017 تجربة رائعة، فهي امرأة قوية، صريحة، منفتحة وكريمة. لديها فكرة واضحة حول الطريقة التي يجب تجسيد المرأة فيها وأنا أشاطرها وجهة النظر هذه وأفهمها."

العارضة روث بيل التي خضعت لجلسة التصوير برفقة شقيقتها التوأم ماي، تحدّثت عن التصاميم وعرض الأزياء قائلةً: "المجموعة مدهشة، ثمّة الكثير من التفاصيل على الفساتين والقطع الأخرى، وهي رائعة بكلّ بساطة. كان العمل مع المصممين رائعاً، وكذلك مع فرق تصفيف الشعر والماكياج، فقد سار كل شيء على ما يرام وكان مدهشاً!".