ما هي قصة الحجاب في أزياء "لانفان"؟

نشر في: آخر تحديث:

من ضمن 35 إطلالة قدمتها Lanvin في إطار أسبوع باريس لموضة خريف وشتاء 2018، ترافقت 5 إطلالات مع أغطية للرأس جاءت أشبه بالحجاب.

ودار Lanvin لم تكن الوحيدة التي قدمت في مجموعتها أزياء تناسب المحجبات ضمن فعاليات أسابيع الموضة العالمية. فقد سبقتها هذا الموسم مجموعات Marc Jacobs، وGucci، وVersace، وDior في تقديم عدة أزياء ترافقت مع أغطية للرأس جمعت بين الأناقة والاحتشام.

أراد أوليفييه لابيدوس، المدير الإبداعي في دار Lanvin، أن تمتد تصاميمه إلى كافة تفاصيل الإطلالة، فعمد إلى تحويل غطاء الرأس لجزء من الزي يتماهى معه من حيث اللون. وقد نسقه مع كنزة صوفية حيناً وسترة جلدية حيناً آخر.

البساطة في التصميم واختيار الخامات الفاخرة، شكلت العنصرين المرافقين لجميع إطلالات مجموعة Lanvin للخريف والشتاء المقبلين. فقد تم تنفيذ العديد من الأزياء بخامات الساتان، والحرير، والجلد، والتفتا، والتول. كما رصدنا ظهور بعض الخلطات اللونية المبتكرة، حيث تدرجت الخامات من الأسود إلى الأزرق أو الأخضر، ومن الليلكي إلى الوردي.

السروال كان القطعة التي تكرّر ظهورها بكثافة في هذه المجموعة، وقد تم تنفيذه بخامات الكريب، والحرير، والجلد لتتناسب بامتياز مع سترات "البايكر" و"البلايزر" أو مع المعطف. أما الأثواب فجاءت بمجملها طويلة، وتميزت بخاماتها المنسدلة وقصاتها البعيدة نسبياً عن الجسم. كما لفتنا استعمال الكسرات في عدة إطلالات مما أضفى حيويةً على مظهر العارضات.

حضور الأحزمة كان بارزاً في هذه المجموعة، وقد تزين بعضها بمحافظ للهواتف الخلوية ظهرت أيضاً على بعض الحقائب. أما الأحذية فحافظت على تصاميم كلاسيكية دخلت عليها اللمسات العصرية المحببة.

تعرفوا على بعض إطلالات مجموعة Lanvin من الأزياء الجاهزة للخريف والشتاء المقبلين فيما يلي.