عاجل

البث المباشر

بشرتنا تفقد إشراقها من دون هذه العناصر

المصدر: العربية.نت - رانيا لوقا

يرتبط إشراق البشرة بعوامل مختلفة، منها العناية المستمرة والحماية من أشعة الشمس. ولكنه يتأثّر أيضاً بالعناصر الغذائية التي نقدّمها لجسمنا وتؤمن حاجته من الفيتامينات والعناصر المعدنية الغذائية المسؤولة عن صحة أعضائه ومنها البشرة. تعرّفوا فيما يلي على العناصر الغذائية الضرورية لنضارة وإشراق #البشرة.

- الماء وفوائده

إن الحصول على حاجة جسمنا من الماء هو أفضل ما يمكن أن نقدّمه لبشرتنا. فهو يحافظ على ترطيبها ويخفّف من ظهور الخطوط و #التجاعيد عليها، كما يساعد على إيصال المغذيات إلى البشرة وتخليصها من السموم، بالإضافة إلى تسهيل عملية جريان الدم مما يساعد في الحفاظ على إشراقها.

من الضروري تناول 8أكواب من الماء يومياً على الأقل والتركيز على استهلاك الفاكهة والخضار والمشروبات الصحية الباردة والساخنة التي تساعدنا في تأمين هذه الكمية.

- السيلينيوم لحماية البشرة

يلعب السيلينيوم دوراً حامياً للبشرة من مخاطر الجذيرات الحرة المسبّبة لظهور علامات الشيخوخة المبكرة كالتجاعيد، والجفاف، وتلف الأنسجة. وهو يساعد على الحماية أيضاً من الإصابة بسرطان الجلد.

نجد السيلينيوم في الفطر، والأسماك، ولحم الغنم، والجمبري، ولحم البقر المطهو، ولحم الحبش، والمحار، وسمك السردين، والسلطعون، وأنواع المعكرونة المصنوعة من القمح الكامل.

- مضادات الأكسدة لصحة خلايا البشرة

تلعب مضادات الأكسدة دوراً بارزاً في الوقاية من مخاطر الجذيرات الحرة وإبطاء مفعولها. وهي تتواجد في العديد من أنواع الأطعمة وأبرزها الخضار والفاكهة الملوّنة مثل التوت، والطماطم، والمشمش، واليقطين، والسبانخ، والبطاطا الحلوة، والفلفل الأخضر، والفاصوليا.

- أنزيم يحارب الجذيرات الحرة

يقوم جسمنا بتصنيع مضاد فعّال للأكسدة يحمل إسم CoenzymeQ10، ولكن إنتاج هذا الأنزيم ينخفض مع تقدمنا بالسن. يلعب هذا الأنزيم دوراً أساسياً في إنتاج الطاقة الضرورية لعمل الخلايا، ونجده في بعض أنواع الأسماك ومنها السالمون، والتونا، بالإضافة إلى الدجاج والحبوب الكاملة. كما أن استعمال مستحضرات عناية بالبشرة تحتوي في تركيبتها على أنزيم CoQ10 يساعد على تمليس التجاعيد وإخفاء علامات شيخوخة البشرة.

- الفيتامين A لترميم أنسجة البشرة

يلعب الفيتامين A دوراً أساسياً في مجال ترميم خلايا البشرة، ونجده في الحمضيات، والجزر، والخضار الخضراء، والبيض، ومشتقات الحليب القليلة الدسم. أما عندما تستعملون كريمات عناية بالبشرة تحتوي على خلاصة الفيتامين A، فسوف تساهمون في محاربة التجاعيد، والبقع البنية، وحب الشباب.

- الفيتامين C للحماية من الشمس

يشكّل التعرض للشمس خطراً على البشرة، ويساهم الفيتامين C بتأمين حكاية للبشرة في هذا المجال كما ينشّط عملية إنتاج الكولاجين والإلستين الضروريان للحفاظ على شبابها لأطول فترة ممكنة. نجد الفيتامين C في الحمضيات، والفلفل الأحمر، والكيوي، والبابايا، والخضراوات الخضراء.

- الفيتامين E لشباب البشرة

يندرج الفيتامين E ضمن مضادات الأكسدة الفعّالة التي تحمي البشرة من الالتهابات والتعرّض للشمس. ونجده في الزيوت النباتية، النقولات، الزيتون، السبانخ، الهليون، البذور، والخضار الورقية.

- الدهون المفيدة للبشرة

تتميّز الدهون من فئتي أوميغا3 وأوميغا6 بقدرتها على تعزيز الحاجز الدهني الحامي للبشرة مما يؤمن لها وقاية من الجفاف. فهذه الحوامض الدهنية الأساسية تساهم في جعل البشرة أكثر نعومة وتحافظ على شبابها.

يمكن الحصول على هذه الدهون المفيدة للبشرة من زيوت الزيتون والكانولا، بذور الكتان، البندق، والأسماك التي تعيش في المياه الباردة كالسالمون، والسردين، والإسقمري.

- الشاي الأخضر مشروب الشباب

يشكّل الشاي الأخضر مشروباً سحرياً في مجال الحفاظ على شباب البشرة وإشراقها، فهو يخفف من التهاباتها ويحميها من مخاطر التعرض للشمس، فلا تترددوا في إدراجه ضمن نظامكم الغذائي اليومي.

كلمات دالّة

#البشرة, #التجاعيد

إعلانات

الأكثر قراءة