عاجل

البث المباشر

نعومي ووالدتها معاً كشقيقتين بفضل "بيربري"

المصدر: العربية.نت - رانيا لوقا

العناية بالجمال، والرشاقة، والأناقة ممكن أن تلغي فرق السنوات بين جيل وآخر. هذا ما تؤكده إطلالة العارضة المخضرمة نعومي كامبل ووالدتها فاليري موريس-كامبل في إطار الحملة الترويجيّة التي أطلقتها دار Burberry مع اقتراب حلول مناسبات نهاية العام.

نعومي ووالدتها في عرض تييري موغلير نعومي ووالدتها في عرض تييري موغلير

تبلغ نعومي من العمر 48 عاماً، أما والدتها فاليري التي عملت طوال حياتها في مجال الرقص وعروض الأزياء أيضاً، فقد بلغت عامها الـ66. تأتي هذه الحملة الترويجية تحت إدارة ريكاردو تيسكي المدير الإبداعي الجديد في دار Burberry. وقد ظهرت منها بعض اللقطات فقط ولكن سيتم إطلاقها بالكامل في 13 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري. وتظهر فيها بالإضافة إلى نعومي ووالدتها، وجوه شهيرة من مجالات مختلفة منهم: الممثلة البريطانية كريستين سكوت توماس، مغنية الراب ميا، الممثل البريطاني مات سميث، والمصورة الفوتوغرافية جونو كاليبسو التي تولت التقاط صور الحملة وشاركت بها.

نعومي ووالدتها في حفل فاشن فور ريليف نعومي ووالدتها في حفل فاشن فور ريليف
نعومي وفاليري معاً

هي ليست المرة الأولى التي تظهر بها نعومي مع والدتها في مشروع خاص بالموضة، ولكن في كل مرة نلاحظ أن جمالهما استطاع أن يتغلب على مرور الزمن وفرق السنوات الفاصلة بينهما. فقد سبق أن ظهرتا لأول مرة في عرض أزياء المصمم الفرنسي تييري موغلير خلال العام 1993. وفي العام 2010 شاركتا بعرض Fashion for Relief الخيري الذي أقيم في لندن. كما رصدناهما جنباً إلى جنب في حفل جوائز الموضة Fashion Awards خلال كانون الأول/ديسمبر الماضي، حيث تألقت نعومي بثوب من التول الأسود حمل توقيع Versace، فيما اختارت فاليري أن تظهر باللون الأسود أيضاً وتتألق ببدلة سوداء، وشاح من الفرو ومجوهرات ماسية تحمل توقيع دار Bulgari.

نعومي ووالدتها في حفل فاشن أواردس نعومي ووالدتها في حفل فاشن أواردس
ميا ميا
مات سميث مات سميث
كريستين سكوت توماس كريستين سكوت توماس
جونو كاليبسو جونو كاليبسو

إعلانات