عاجل

البث المباشر

هذا هو أسهل اختبار لتحديد نوع البشرة

المصدر: العربية.نت ـ رانيا لوقا

يشكّل تحديد نوع البشرة أول خطوات العناية بها. وهو يتمّ من خلال اختبار بسيط يمكن أن تقومي به بنفسكِ دون الحاجة إلى أي مساعدة من خبراء العناية بالبشرة في هذا المجال.

لإجراء اختبار تحديد نوع البشرة، ابدئي بغسل وجهك بالماء ثم تجفيفه وبعد مرور نصف ساعة أو ساعة من الوقت، عليك ملاحظة التالي من خلال مسح وجهك بمنديل ورقي:

- بشرة دهنية: وجود آثار الدهون على المنديل في كل منطقة من المناطق الأربعة "الأنف، الجبهة، الذقن والخدين" .
- بشرة مختلطة: وجود آثار الدهون في بعض المناطق.
- بشرة عادية: لا يوجد آثار دهون في أي منطقة.
- بشرة جافة: لا يوجد آثار دهون وهناك بعض آثار تقشر للبشرة في المنديل.

- لكل بشرة عناية خاصة بها:

• البشرة الدهنيّة: تظهر عليها طبقة لامعة وتعاني عادةً من المسام المتوسّعة، ولكن أصحاب هذه البشرة ينعمون بتأخير ظهور التجاعيد عليها. للتخفيف من إفرازاتها، طبّقي عليها قناع الطين الأبيض الذي تجدينه في محلات العطارة، فهو مصنوع من خليط الطين من الأعشاب والتوابل مثل الكركم، والشبة، والبابونج، والطحالب البحرية. امزجي القليل من هذه الخلطة مع ماء الورد وبضع قطرات من عصير الليمون، طبّقيه على بشرتكِ واتركيه ليجفّ ثم قومي بفركه لإزالته عن البشرة. إن استعمال هذا القناع بشكل دوريّ يخفّف من إفرازات البشرة ويحافظ على نقاوتها.

• البشرة المختلطة: تختلط فيها مزايا البشرة الدهنيّة بمزايا البشرة الجافة، فهي تكون دهنيّة في المنطقة الوسطيّة من الوجه وجافة على الجانبين. اعتني بها بواسطة قناع الزبادي الذي يحتوي عادةً على بكتيريا نافعة جداً بالإضافة إلى مواد مغذّية ومرطّبة. أضيفي بضع قطرات من ماء الورد إلى نصف كوب من الزبادي وطبّقي الخليط على بشرتكِ، اتركيه لمدة 15 دقيقة قبل غسل وجهكِ بالماء العذب.

• البشرة الجافة: تكون البشرة الجافة عادةً صافية وخالية من حب الشباب، ولكنها تفتقر إلى الترطيب الذي يحافظ على نضارتها ويحميها من الشيخوخة. اعتني بها بأقنعة غنيّة بالزيوت والمواد المغذّية، جرّبي قناع الموز المهروس الذي يُضاف إليه ملعقة صغيرة من زيت الزيتون وملعقة صغيرة من العسل. اتركي هذا القناع على البشرة لمدة 15 دقيقة للاستفادة من مزاياه المغذية والمرطبة.

• البشرة العادية: مظهرها يكون عادةً صحياً ومتوازناً، ولكنها تتأثر بالعوامل الخارجيّة المرتبطة بالظروف المناخية وبالعوامل الداخلية المرتبطة بالنظام الغذائي، والتي يمكن أن تحوّلها إلى جافة أو دهنيّة. اعتني بهذه البشرة من خلال تطبيق دوائر الطماطم عليها أو حضّري قناع الطماطم والدقيق من خلال إضافة 4 ملاعق من عصير الطماطم إلى ملعقتين من الدقيق وطبّقي هذا القناع على بشرتكِ لمدّها بالكولاجين الطبيعي الذي يؤمّن لها الحفاظ على نضارتها.

- لتنعمي ببشرة نضرة:

الحفاظ على نضارة البشرة يتطلب جهداً يومياً وتبنّي روتين تجميلي يناسب طبيعتها. ولكن تذكّري دائماً:

* إن البشرة التي تعاني من العيوب والمشاكل أو آثارها تحتاج إلى عناية خاصة تفوق تلك العناية التي تحتاجها البشرة الخالية من أي عيوب أو مشاكل.

* إن علاج عيوب ومشاكل البشرة مهما كانت مستعصية، أسهل بكثير وأكثر ضمانا من علاج الآثار الناتجة عنها، لذلك لا تنتظري تفاقم أي مشكلة تعاني منها بشرتك، وسارعي إلى إيجاد الحل المناسب لها.

* إن المواد الطبيعية والمنزلية طريقة جيدة وموفقة في العناية ببشرتك، ولكن بعضها يحتاج إلى وقت أطول للحصول على النتيجة المرجوة، بالإضافة إلى أن اختيار الطريقة الطبيعية للعناية بالبشرة يجب أن يتمّ بدقة عالية لضمان التأثيرات التي تعمل عليها هذه المواد، وعدم الحصول على نتائج عكسيّة.

إعلانات