عاجل

البث المباشر

بنطال أسود وسترة من الجلد بـ405 آلاف دولار.. وهذه قصتهما

المصدر: لوس أنجلوس - رويترز

قالت دار "جوليان" للمزادات إن بنطالاً أسود ضيقاً وسترة من الجلد ارتدتهما الممثلة، أوليفيا نيوتون جون، في فيلم "غريس" بيعا بمبلغ 405 آلاف و700 دولار خلال مزاد أقيم في بيفرلي هيلز أمس السبت، وهو ما يزيد مرتين عن السعر المتوقع.

ومثّلت هذه الملابس تحوّل شخصية نيوتون جون في الفيلم الموسيقي الذي عرض عام 1978 من ساندي التلميذة الثانوي الرزينة إلى ساندي الجذابة. وكانت هذه الملابس ضمن 500 قطعة عُرضت للبيع من أجل جمع مال لـ"مركز نيوتون جون لعلاج السرطان" في أستراليا.

وارتدت نيوتون جون هذا البنطال الشهير من أجل رقصة وأغنية "أنت الشخص الذي أريده" ("يو أر ذا وان ذات أي وونت") مع جون ترافولتا. وكان البنطال ضيقاً جداً لدرجة أنه تم خياطته عليها مباشرةً لتصوير هذا المشهد. وبيع بسحاب (سوستة) مقطوع.

ولم يتم الكشف عن شخصية من اشترى البنطال والسترة.

موضوع يهمك
?
يُشكّل ظهور البقع الداكنة على البشرة إحدى المشاكل التجميليّة الشائعة التي يستغرق علاجها وقتاً، وجهداً، واستعمال مستحضرات...

5 علاجات طبيعيّة تقضي نهائياً على البقع الداكنة العربية ستايل

من جهتها، قالت جوليان إن المزاد جمع 2.4 مليون دولار بشكل إجمالي، مع تجاوز معروضات كثيرة مرتبطة بالفيلم السعر المتوقع لها بكثير.

وقد بيع ملصق للفيلم وقعت عليه نيوتون جون وترافولتا وأفراد آخرون ممن شاركوا في الفيلم بمبلغ 64 ألف دولار، بعد أن كان متوقعاً له أن يجمع 1000 دولار فقط.

كما بيع الثوب الدانتيل الوردي الذي حضرت به نيوتو -جون العرض الأول للفيلم في لوس أنجلوس بمبلغ 18 ألف و750 دولاراً.

وبيعت سترة "بينك ليديز" التي قدمها طاقم وأفراد عمل الفيلم للممثلة بمبلغ 50 ألف دولار، أي ما يزيد 25 مرة عن تقديرها الأصلي.

وكانت الممثلة والمغنية البريطانية المولد والتي نشأت في أستراليا والتي يبلغ عمرها الآن 71 عاماً قد قالت في وقت سابق من العام الجاري إنها تحارب سرطان الثدي للمرة الثالثة منذ اكتشاف إصابتها به أول مرة عام 1992.

إعلانات