عاجل

البث المباشر

أول ثوب مُعزّز بتكنولوجيا 5G يظهر في حفل البافتا

المصدر: العربية.نت - رانيا لوقا

ظهرت المذيعة البريطانية، مايا جاما، على البساط الأحمر لحفل توزيع جوائز الأكاديميّة البريطانيّة للأفلام المعروف باسم Bafta وهي ترتدي أول ثوب مُعزّز بتكنولوجيا 5G. فما هي قصة هذا التصميم الذي يجمع بين التكنولوجيا والأناقة مشكّلاً مدخلاً لمفهوم مستقبلي متعلّق برؤيتنا للأزياء.

لدى وصولها على البساط الأحمر للحفل، بدت إطلالة المذيعة مايا جاما عاديّة، حيث كانت ترتدي ثوباً طويلاً باللون الأزرق السماوي تميّز بالتفافه حول الجسم، بالإضافة إلى ياقة مرتفعة، كمّين طويلين، وقصّات تحدّد الوركين. حمل هذا الثوب توقيع المصمم البريطاني ريتشارد مالون المعروف بإتقانه للقصات الهندسيّة، ولكنه لم يكن ثوباً عادياً فهو مصنوع من 6 طبقات من القماش واستغرق تنفيذه حوالي 250 ساعة رغم أنه لم يتزيّن بأي شكّ أو تطريز.

الثوب كما بدا على البساط الأحمر للحفل الثوب كما بدا على البساط الأحمر للحفل
المصمم ريتشارد مالون أثناء تنفيذه لهذا الثوب المصمم ريتشارد مالون أثناء تنفيذه لهذا الثوب

أخفى هذا الثوب في طبقاته الداخليّة 12 سلكاً و18 بصيلاً من أجهزة الاستشعار تمّ تركيبها بدقّة متناهية لتأمين تفاعلها مع تقنيّة 5G المتوفرة على الهواتف الذكيّة الجديدة. كما تمّ إخفاء 4 حزم من بطاريات داخل طبقات الأقمشة المصنوعة من مخلّفات المحيطات المعاد تدويرها والصوف المعاد تصنيعه.

لدى مرورها على البساط الأحمر للحفل، توقّفت الميعة مايا جاما أمام شاشة كبيرة ظهرت عليها ملابسها كأنها تتحوّل إلى تصميم جديد مختلف عن ما هو عليه في الواقع. ويعود ذلك إلى تعديل تمّ إجراؤه على الصورة بواسطة تقنيّة 5G المتطورة.

تمّ استعمال هذه التقنيّة للمرة الأولى في مجال الموضة، ولكنه سبق استعمالها على المسارح وفي الأفلام، ومن المنتظر أن تتمّ الاستعانة بها في إطار الحدّ من الانبعاثات الكربونيّة المرافقة لصناعة الموضة. فهل ستشكّل هذه الخطوة مدخلاً إلى مستقبل جديد للموضة يعتمد على تبديل الأزياء بكبسة زر وبتقنيّات تكنولوجيّة متطورة تسمح بتغيير ألوان وأشكال التصاميم مع إضافة تفاصيل جديدة عليها ليست موجودة أصلاً في الحقيقة.

إعلانات