عاجل

البث المباشر

شبك يُغطّي الوجه وعقد يزيّن العنق من توقيع إيلي صعب

المصدر: العربية.نت - رانيا لوقا

يُشكّل عرض المصمم اللبناني إيلي صعب أحد المحطّات الأساسيّة في أسبوع باريس للموضة، خاصةً أنه من المصممين المفضّلين لدى النجمات وعلى البساط الأحمر للمهرجانات العالميّة. فما الجديد الذي قدّمه في عرضه الخاص بالأزياء الجاهزة لخريف وشتاء2020؟

تضمّنت هذه المجموعة التي تمّ تقديمها ضمن فعاليات أسبوع باريس للموضة حوالي 60 إطلالة تكرر خلالها ظهور الأغطية الشبكيّة على الوجه والعقد الكبير الذي زيّن العنق. والملاحظ أن صعب حرص من خلالها على إحداث بعض التغييرات في أسلوبه بهدف استقطاب الجيل الجديد عبر إطلالات عمليّة وحيوية يسهل ارتداؤها في مناسبات مختلفة.

اللمسات الكلاسيكيّة اختلطت بأناقة لافتة مع الطابع العصري للأزياء، أما اللمسات الأنثويّة فتجلّت باستعمال مكثّف للدانتيل في الأثواب الطويلة التي يتقن المصمم أسرار تنفيذها. وقد صرّح صعب على هامش عرضه أنه استوحى الطابع العام لهذه المجموعة من الأجواء الأندلسيّة مقدّماً رؤيته العصريّة لها. وهو الموضوع نفسه الذي كان قد تناوله في مجموعته لما قبل خريف 2020 التي قدّمها في بداية هذا العام وتميّزت بالكشاكش والدانتيل التي أضفت لمسات ساحرة على الإطلالات.

استهلّ إيلي صعب عرضه بمجموعة من بدلات التوكسيدو التي ترافقت مع قمصان زيّنها العقد. وقد بدا الطابع الذكوري في الإطلالات مستجداً على أسلوبه المعروف عادةً بأنوثته الطاغية، والتي بدت حاضرة في هذه الإطلالات عبر القفازات الطويلة، وربطات العنق، والشبك على الوجوه.

التطريزات الذهبيّة الناعمة دخلت على الأثواب والمعاطف، كما ظهرت الزخارف اللامعة على فساتين المخمل فيما دخل الريش على بعض الإطلالات بأسلوب مبتكر جاء أقرب إلى تصاميم الخياطة الراقية التي يُبدع صعب في تقديمها. أما الألوان التي خيّمت على هذه المجموعة فكانت الثنائي المونوكرومي مع ظهور لافت لبعض الإطلالات التي تزيّنت بالأحمر، والليلكي، والأخضر. وقد ترافقت بعض الإطلالات مع أقراط كبيرة للأذنين، وأحذية عالية الساق من الجلد الأسود، وأحزمة عريضة حدّدت الأجسام بأناقة لافتة.

كلمات دالّة

#موضة, #باريس

إعلانات