عاجل

البث المباشر

عارضة بقياس النساء العاديّات في أشهر العروض الباريسيّة

المصدر: العربية.نت- رانيا لوقا

في خطوة ذكيّة جداً اختارت دار Chanel العارضة جيل كورتليف لتسير على ممشى عرضها الخاص بمجموعة خريف وشتاء 2020 التي تمّ تقديمها خلال اليوم الأخير من أسبوع باريس للموضة.

ما يُميّز هذه العارضة أن مقاسها هو 40 أي القياس الأكثر انتشاراً بين النساء العاديّات فيما يكون قياس العارضات عادةً 36 أو حتى ما دون. وهذا دليل على رغبة دار Chanel في أن تكون أقرب إلى النساء العاديّات في تفاصيل إطلالاتهن وفي مقاساتهنّ أيضاً.

العارضة جيل كورتليف العارضة جيل كورتليف

وكانت فيرجيني فيّارد المديرة الإبداعيّة لدار Chanel اختارت ديكوراً بسيطاً للعرض مقارنةً مع الديكورات المبتكرة جداً التي كان يعتمدها المدير الإبداعي السابق للدار الراحل كارل لاغرفيلد.

العرض أقيم كالعادة في القصر الكبير Grand Palais التي تمتلك دار Chanel حصريّة تقديم عروضها فيه. ولكن الديكور هذه المرة لم يكن على شكل مكوك فضائي، أو سوبر ماركت، أو طائرة، أو مكتبة، أو حتى قهوة فرنسيّة...كما جرت العادة في المرات السابقة. بل إن المديرة الإبداعيّة الجديدة أرادت أن تبحث عن البساطة والعودة إلى الجذور، ولذلك اختارت أن تغطّي أرضيّة مكان العرض بالبليكسي الأبيض الذي اتخذ شكل مدرّجات منفّذة على شكل منحنيات تمّ تحديدها بالأسود. وقد توسّطتها أرضيّة عاكسة للسماء التي ظهرت من خلال سقف القصر الكبير وللأزياء التي ارتدتها العارضات وهي تسير فوقها.

البساطة التي ظهرت في الديكور انسحبت أيضاً على التصاميم التي جاءت وفيّة لروحيّة الدار ولكنها اكتست بلمسات عصريّة تواكب متطلّبات الجيل الجديد. فرأينا سترات التويد الأيقونيّة تترافق مع تنانير طويلة حيناً وسراويل قصيرة حيناً آخر فيما بقي الثنائي المونوكرومي هو الحاضر الأبرز في الأزياء والديكور على السواء.

كلمات دالّة

#جيل كورتليف, #لاغرفيلد

إعلانات