عاجل

البث المباشر

ثوب وحيد فقط في مجموعة ربيع كيروز للأزياء الراقية

المصدر: بيروت - رانيا لوقا

مبتكرة وجريئة هي فكرة المصمم اللبناني ربيع كيروز في مجموعته من الخياطة الراقية للخريف والشتاء المقبلين، التي قدّمها ضمن روزنامة أسبوع باريس للموضة.

فالطابع الافتراضي لهذه الفعالية، المعتمد لأول مرة نتيجة انتشار وباء كورونا، سمح للمصممين بتجربة صيغ مفاجئة في الأفلام القصيرة التي حضّروها للمناسبة والتي تضمّنت تصاميمهم. ويبدو أن المصمم ربيع كيروز كان الأكثر جرأة في الفكرة التي قدّمها، إذ اقتصر عرضه على ثوب واحد فقط تطلّب تنفيذه 230 ساعة من العمل اليدويّ.

فكرة تتحوّل إلى واقع

موضوع يهمك
?
من قلب لبنان، قرر المصمم جورج حبيقة أن يقدّم مجموعته من الأزياء الراقية لخريف وشتاء 2020-2021. وهو عبّر عن سعادته بهذه...

"سيدتي الرئيس" من بيروت إلى العالم بتوقيع جورج حبيقة "سيدتي الرئيس" من بيروت إلى العالم بتوقيع جورج حبيقة العربية ستايل

قصة هذا الثوب بدأت عندما اضطر ربيع كيروز للبقاء في بيروت خلال فترة الحجر المنزلي الذي فرضه انتشار وباء كورونا. وهو لم يتمكنّ من السفر إلى فرنسا حيث تتم عادةً التحضيرات لتنفيذ مجموعته من الأزياء الراقية. وبما أن الغياب عن أسبوع الموضة لم يكن وارداً بالنسبة إليه، قرر الاكتفاء بتصميم وحيد بنى حوله كل فكرة عرضه للخريف والشتاء المقبلين.

رسم ربيع كيروز تصميم هذا الثوب بمشغله في بيروت قبل أن يتابع افتراضياً تحويل الفكرة إلى واقع في مشغله الباريسيّ. تنفيذ هذا الثوب لم يتطلّب أي قماش بل تم صنعه بـ80 متراً من شرائط "الغروغران" و320 متراً من الحبال. تمّ جمع هذين العنصرين بحرفيّة عالية وتحويلهما إلى ثوب برتقالي مبتكر ينمّ عن مهارة عالية في مجال التصميم والتنفيذ.

خطوة بخطوة

حرص ربيع كيروز على إبراز جميع مراحل تنفيذ هذا الثوب من خلال فيلم قصير تمّ عرضه على صفحته في موقع "إنستغرام" وعلى صفحة "اتحاد الخياطة الراقية الفرنسيّة". مدة الفيلم حوالي 6 دقائق، أما بطلته فالعارضة والراقصة اللبنانيّة يسرا محسن. وهو من كتابة وإخراج وإنتاج نصري صايغ ويحمل عنوان "قصة ثوب".

على وقع أغنية "إن راح منّك يا عين" للنجمة المصريّة شادية، يبدأ الفيلم في مشغل ربيع كيروز البيروتي حيث نشهد بداية تصميم الثوب على الورق. حضور العمل اليدويّ بارز جداً في الفيلم كونها الوسيلة التي اعتمدت لتحويل الشرائط والحبال إلى قطعة من الأزياء الراقية في مشغل المصمم الباريسيّ. وعندما يصبح الثوب جاهزاً تدبّ فيه الحياة عندما ترتديه يسرا محسن لتمدّه بالحيوية عبر حركات راقصة وتسجّل هذه الصورة في ذاكرة هاتفها الجوّال.

إنها تجربة فريدة وجريئة اعتمدها المصمم ربيع كيروز في ظل ظروف استثنائية حوّلت المستحيل إلى ممكن في مجالات مختلفة ومنها مجال الموضة.

إعلانات