عاجل

البث المباشر

"شانيل" تستحضر أجواء هوليوود دون بريقها

المصدر: العربية.نت- رانيا لوقا

قدّمت دار Chanel مجموعتها من الأزياء الجاهزة ضمن اليوم الأخير من فعاليات أسبوع باريس للموضة. وقد اختارت مديرتها الإبداعيّة فيرجيني فيارد أن تعود إلى ستينيات القرن الماضي لتستحضر أجواء هوليوود السينمائية وتقدّمها بأسلوب بدا واقعياً ولكنه افتقر إلى البريق الذي يميّز إطلالات النجمات عادة.

إلى ذلك، أقيم عرض Chanel كالعادة في "القصر الكبير" بباريس الذي ارتدى حلّة بيضاء ناصعة وتزيّن بمجسّم كبير مؤلف من أحرف كلمة CHANEL يُذكر بمجسم مماثل لكلمة HOLLYWOOD يستقبل الوافدين إلى عاصمة السينما الأميركية.

حوالي 70 إطلالة تضمنها العرض طغى عليها اللونان الأسود والأبيض مع ظهور خجول لألوان مشرقة مثل الزهري والأزرق والأحمر. أما الأقمشة المستعملة فتنوّعت بين الحرير، والساتان، والترتر، والدانتيل، بالإضافة إلى التويد الذي يُعتبر الخامة الأيقونيّة التي تميّز جميع مجموعات Chanel.

وحرصت فيرجيني فيّارد على أن تتميّز مجموعة الربيع والصيف المقبلين من الأزياء الجاهزة بالبساطة في التصاميم والأكسسوارات المرافقة لها، رغم أنها تستحضر أجواء "الغلامور" الهوليوودي. ولكنها جاءت تفتقد إلى عنصري الحيويّة والإبهار اللذين يرافقان عادةً إطلالات النجمات. فالقصّات الواسعة، والسراويل القصيرة، ولوحة الألوان المونوكروميّة، والخصور المتدنية، والتنانير التي تصل إلى حدود الركبة بدت بعيدة عن الابتكار رغم الحبيبات البرّاقة، والعقد، والريش التي أتت لتزيّنها. وحدها أكسسوارات الشعر الشبكيّة استحضرت بعضاً من السحر المفقود في إطلالات هذا العرض، فهل يكون تأثير كورونا السلبي على صناعة الموضة انعكس أيضاً على منسوب الابتكار لدى أشهر دور الأزياء العالمية؟

10 10

إعلانات