هذه صاحبة أول أغلفة "هاربرز بازار" التي تحمل توقيعاً عربياً

يسلط العدد الجديد من المجلة الضوء على بدايات العديد من النساء الناجحات اللواتي يشكلن مصدر إلهام كل امرأة ترغب في تحقيق نفسها مهما اختلفت ظروفها وتبدّل واقعها

نشر في: آخر تحديث:

في بداية الصيف الماضي تمّ تعيين اللبنانيّة سميرة نصر رئيسة تحرير لأقدم وأعرق مجلات الموضة. إنها مجلة "هاربرز بازار" بنسختها الأميركيّة التي يبلغ عمرها 153 عاماً.

وفي شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، تقدّم نصر أول عدد من المجلة تُشرف على رئاسة تحريرها. وهي اختارت كنجمة غلاف له العارضة ورائدة الأعمال ليا كبيدي. وأعلنت نصر عبر صفحتها على موقع إنستغرام أنها فخورة بتقديم صديقتها منذ 20 عاماً على أول غلاف ترأس تحريره لمجلة "هابرز بازار".

تعرّفت سميرة نصر على العارضة الإثيوبيّة ليا كبيدي في العام 2001، عندما كانت تهتم بقسم "الشوبينغ" في مجلة "هاربرز بازار". وقد طُلب منها حينها أن تستعين بعارضة مبتدئة قيل لها عنها إنها ستتحوّل إلى نجمة في المستقبل. هذه العارضة لم تكن إلا ليا كبيدي التي أصبحت اليوم إحدى أشهر العارضات العالميّات. وقد نشأت صداقة بين السيدتين استطاعت أن تصمد طوال هذه السنوات.

بقي النجاح حليف ليا كبيدي، البالغة من العمر حالياً 42 عاماً، طوال مسيرتها الممتدة على عقدين من الزمن إذ ترافق عملها في مجال عروض الأزياء مع العمل في مجالات التمثيل، تصميم الملابس، والدفاع عن حقوق صحة الأمهات.

وهي تشغل حالياً منصب سفيرة للأمم المتحدة لصحة الأمومة، والطفولة، وحديثي الولادة. إنها قصة نجاح تشكّل مصدر إلهام لكل امرأة تسعى إلى تحقيق ذاتها مهما كانت ظروفها. وهي تواكب قصة نجاح أخرى حققتها سميرة نصر كأول امرأة عربية تتبوأ منصب رئيسة تحرير لأشهر مجلة موضة أميركيّة.

ويحمل هذا العدد عنوان "البدايات". وقد أرادت سميرة نصر أن تسمّيه كذلك لأنه أول عدد ترأس تحريره. وهو التجربة الأولى لليا كبيدي كنجمة غلاف لمجلة "هاربرز بازار" بعد تعتيم دام لفترة طويلة على مسيرة العارضات ذات البشرة الملوّنة.

كما أنه يسلط الضوء على بدايات العديد من النساء الناجحات اللواتي يشكلن مصدر إلهام كل امرأة ترغب في تحقيق نفسها مهما اختلفت ظروفها وتبدّل واقعها.