الرجاء اختيار اللغة:

X
عاجل

بعثة العربية تصل إلى مكة بعد استعدادات مكثفة

خالد المطرفي: عمل على مدار 24 ساعة لتلبية ما يحتاجه المشاهد العربي

المصدر: العربية.نت

تستمر قناة العربية في تغطيتها لموسم الحج هذا العام، بوصول بعثتها الرسمية المكونة من 50 شخصاً، إلى أرض المشاعر المقدسة، الجمعة.

وأكد المدير الإقليمي لقناة العربية في السعودية، خالد المطرفي، أن الاستعدادات لتغطية الحج، بدأت قبل الموسم بوقت طويل.

وأشار المطرفي إلى أن فريق البعثة تلقى دورات مكثفة في المركز الرئيسي للقناة في دبي حول تلبية ما يحتاجه المشاهد من قصص حول الحجيج، وأداء المناسك.

وأوضح أن الفريق يصل عدده إلى 50 شخصاً، حيث يتكون من 7 مراسلين من القناة، و3 من موقع العربية نت عربي ومراسل من العربية نت إنجليزي و7 مصورين، و4 مونتاج، ومهندسي بث فضائيين، إضافة إلى آخرين من منسقين، ومساعدين ومصورين، وسيقودهم مدير الإنتاج في مكتب القناة في جدة، خالد الفاضلي، وسوف يتخذون من مبنى الـ STC في مشعر منى مقراً لهم.

وكشف المطرفي أنه لأول مرة تنضم امرأة إلى بعثة القناة إلى المشاعر المقدسة، وهي المراسلة، جمانة خوجة، التي تعمل في المركز الرئيسي لقناة العربية في دبي.

تغطية خاصة عبر العربية.نت

من جهته أشار فهد سعود، نائب رئيس تحرير العربية نت عربي، إلى مواكبة الموقع لتغطية القناة في موسم حج هذا العام، حيث تم إطلاق صفحة موسم الحج على موقع العربية نت عربي، تضم المحتوى المرئي من مقابلات وتقارير التي يجريها مراسلو العربية، والمحتوى النصي من أخبار وقصص وشرح لمناسك الحج، وكل ما يتعلق بهذه الشعيرة الإسلامية.

وحتى تكون التغطية من قلب الحدث، تم انتداب ثلاثة مراسلين من الموقع إلى المشاعر المقدسة، ليعملوا بجانب زملائهم مراسلي القناة وموقع العربية نت إنجليزي، كما تم انتداب الزميل أحمد السهيمي، ليكون مشرفاً على فريق التغطية في مكتب العربية نت في الرياض، حيث تتم عملية النشر وتحديث الموقع بالأخبار والتقارير.

الأخبار بالإنجليزية والفارسية والأردو

ومن جهة أخرى، أشار فيصل عباس، رئيس تحرير موقع العربية الإنكليزي، إلى أن تغطية الموقع الإنكليزي لهذه السنة بالإضافة لدورها الرئيسي في ترجمة المحتوى المميز للقناة الأم "تتميز بأنها ستكون ميدانية كذلك، حيث قمنا بانتداب الزميل مصطفى أجبيلي لينقل لقراء موقعنا ومشاهدي قناة العربية قصصا عن الحجاج الأجانب ويجري لقاءات مع المتحدثين باللغتين الإنكليزية والفرنسية".

وأبان أن العمل سيكون "بالتعاون مع كافة الأقسام الأخرى لجعل القصص التي تميز تغطيتنا متاحة على كافة منصات قناة العربية، فمثلا موقع الأردو ينقل عنا القصص الملائمة لجمهوره، فيما نحن نأخذ عن القناة والموقع العربي، وبذلك يكون هناك تكامل حقيقي في التغطية بغرض إيصال محتوانا المميز لأكبر قدر ممكن من المشاهدين ومتصفحي النت".

وعلق موفد العربية.نت الإنكليزي، الصحافي مصطفى أجبيلى، أن هذه أول زيارة له إلى المملكة متطلعا لتغطية موسم الحج من جوانب مختلفة ذات الاهتمام لقرائنا في موقع العربية إنكليزي.

واعتبر أجبيلي أن موسم الحج فرصة لنقل قصص مهمة عن أكبر تجمع للمسلمين في العالم، خاصة أنه يحج إلى بيت الله الحرام آلاف من المسلمين في أوروبا وأميركا وآسيا ممن لا يتحدثون اللغة العربية، وبينهم من دخلوا الإسلام حديثا.

وأوضح أنه سيسعى لنقل قصص وتجارب وانطباعات هؤلاء المسلمين من خلال أدائهم لفريضة الحج.

أما مسعود الفك، رئيس تحرير موقع العربية نت فارسي فتحدث عن التغطية من جهته، مبينا أنها ستكون انعكاسا لتغطية العربية لمناسك الحج باللغة الفارسية لقرائنا في كل من إيران وأفغانستان.

وأشار إلى أن التغطية وجدت تجاوبا ملحوظا ليس على الموقع فحسب بل على صفحتي فيسبوك وتويتر أيضا، لاسيما أن أعدادا كبيرة من الناطقين بالفارسية من مختلف البلدان سيكونون من ضمن ضيوف الرحمن.

حضور عبر شبكات التواصل

واعتبر سلطان بتاوي، مدير قسم شبكات التواصل الاجتماعي في العربية، أن التغطية لا تكتمل من دون شبكات التواصل الاجتماعي، وهي أحدث وسيط ينضم لأسطول العربية الإخباري، ولن يغيب عنه التجديد والتغطية المتواصلة على مدار الساعة كما هو الحال على الشاشة أو حتى موقع العربية.نت.

وأوضح بتاوي أن القسم سيدعم ما يخص مواضيع الحج بوسم #موسم_الحج كي يسهل للناس التواصل والتفاعل مع تغطية العربية.

وسيكون تركيز الحسابات على الجانب الإيماني والإنساني، وهو "ما يربط الناس برحلة العمر ويذكرهم بها، وهو ما نحاول توفيره خلال تغطيتنا ونعكسه في طبيعة تغريداتنا وحتى الصور المستعملة، كي ننقل المشاهد إن قلنا مجازاً وسط إخوانه من الحجيج ونجعله يعيش معهم تجربتهم".

ورحب بتاوي بمشاركات الحجيج من جمهور العربية من خلال هاشتاق #موسم_الحج وحساب @AlArabiya_Ksa، مشيرا إلى أن التغطية ستشمل المواقف الطريفة التي قد يتعرض لها طاقم العربية خلال التغطية.

سيارتا بث مباشر وثلاث وحدات مونتاج

وكشف المدير الإقليمي، خالد المطرفي، عن تواجد سيارتي بث على الهواء، وثلاث وحدات مونتاج في المشاعر المقدسة، اثنتين منها متنقلة، مشددا على أن أغلب أعضاء الفريق لديهم خبرة كبيرة في تغطية شعائر الحج، لتواجدهم خلال مواسم سابقة.

ولفت المطرفي إلى أن عمل الفريق بدأ فعلياً من يوم الأحد الماضي، ببث مباشر من مشعر منى، والمنافذ، بالإضافة لإعداد تقارير عن الحج، استخدم من خلالها تقنية الفيديو آوول لأول مرة، إضافة إلى الانتهاء من عدة تقارير غير مسبوقة سيتم عرضها خلال الفترة المقبلة.

وشدد على أن العمل الميداني سيبدأ منذ وصول الفريق إلى أرض المشاعر (الجمعة)، وسيعمل على مدار 24 ساعة، من خلال البث المباشر من المشاعر عبر النشرات الإخبارية للقناة من الصباح الباكر وحتى الساعة 10 ليلاً، ومن ثم تبدأ فترة المناوبة تحسباً لأي حدث طارئ.

وتطرق إلى أن الفريق وضع خططا، تحسباً لجميع الاحتمالات المتوقعة في موسم حج هذا العام، من تغيرات مناخية أو غيرها. وختم حديثه بالتأكيد على أن: "الهدف الأساسي من ذلك هو نقل الصورة للمشاهدين في كل الوطن العربي".

تغطية متزامنة عبر إذاعتي MBC

ومواكبة للجهود التي يبذلها الجميع من أجل تغطية متميزة لقناة العربية لموسم الحج، قررت كل من إذاعة (أم بي سي أف أم) وإذاعة (بانوراما) بث جميع مواد الحج من مقابلات وتقارير وفيلرات على موجاتها العاملة داخل السعودية، لتصبح تغطيتنا شاملة للمنصات الإعلامية المتنوعة عبر الشاشة والراديو والإنترنت .

إعلانات