الرجاء اختيار اللغة:

X
عاجل

حجاج بيت الله يستعدون ليوم التروية في منى الأحد

السعودية بدأت أمس في تنفيذ خطتها الرئيسية لنقل ضيوف الرحمن إلى المشاعر المقدسة

المصدر: مكة المكرمة - العربية.نت

بدأت مساء أمس السبت عملية تصعيد الحجاج إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية أول مناسك الحج وذلك وسط استنفار أمني وطبي لتأمين مواكب الحجيج.

وتكتمل عملية التصعيد ظهر اليوم الأحد حيث تنطلق قوافل الحجيج من مكة المكرمة باتجاه مشعر منى وذلك قبل توجههم غد الاثنين إلى صعيد عرفات.

وأعلنت السلطات السعودية، مساء أمس، اكتمال وصول حجاج بيت الله الحرام إلى المشاعر المقدسة في مكة المكرمة مع توقعات بتوافد المزيد منهم اليوم، ويوم غدٍ الثامن من ذي الحجة بنسبة قليلة تحديداً من حجاج الداخل.

وأوضح المتحدث الأمني بوزارة الداخلية السعودية، اللواء منصور التركي، أن أجهزة الأمن والقطاعات المشاركة في تنظيم موسم الحج هذا العام ستشرع في تنفيذ الخطة الرئيسية لنقل ضيوف الرحمن إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية.

وقال اللواء التركي، خلال افتتاح المؤتمر الصحافي الأول لأعمال الحج لهذا العام في مقر الأمن العام بشعر (منى) اليوم: "نحن الآن بصدد تنفيذ الخطة الرئيسية لنقل ضيوف الرحمن إلى المشاعر المقدسة لقضاء يوم التروية، وللتصعيد إلى مشعر عرفات في صباح اليوم التاسع من شهر ذي الحجة".

وبين التركي أن أعداد الحجاج أعلنت مسبقاً، فيما ستلعن الأرقام النهائية في عيد الأضحى المبارك من قبل الجهات المختصة ممثلة في مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات.

ولفت اللواء التركي النظر إلى أن مشروع التوسعة الجاري في المطاف بالمسجد الحرام هو أبرز ما يميز موسم حج هذا العام، مبيناً أن هذه التوسعة الضخمة ستبقى في ذاكرة المسلمون لأجيال طويلة، حيث إنها من أهم المشروعات التي ستسهم في رفع مستوى السلامة خاصة في المسجد الحرام .

وقال المتحدث الأمني بوزارة الداخلية إن الدولة عملت في السنوات الماضية بتوجيه ومتابعة من قبل قائدها خادم الحرمين الشريفين، على معالجة كافة المواقع التي يؤدى فيها النسك، وكانت ترتفع فيها الكثافة إلى درجات حرجة مثل منشأة الجمرات والمسعى، لتأتي توسعة المطاف الآن في طريق إكمال منظمومة مشروعات التوسعة التي لن تتوقف مستقبلاً.

وأشار اللواء التركي إلى أن المؤشرات العامة حول موسم حج هذا العام حتى هذه اللحظة إيجابية جداً، مؤكداً أن هناك التزاماً ملموساً من قبل حجاج الداخل من المواطنين والمقيمين للتعليمات والأنظمة المعلنة مؤخراً حول تنظيم الحج.

وأضاف: "الجهات الأمنية بكافة أنحاء البلاد تقوم بمسؤوليتها لضبط أي حجاج غير نظاميين قبل توجههم إلى مكة المكرمة أو وصولهم إليها". مشدداً على أن الأوامر الصادرة من قبل الوزارة في حال ضبط أي مخالف لنظام التصريح، ستفرض عقوبات صارمة في حقه بعد أن يكمل فريضة حجه، تصل لمنعه من دخول الأراضي السعودية لمدة 10 سنوات.

كما بين متحدث وزارة الداخلية، أن أداء طواف الإفاضة أو طواف الوداع سيكون من خلال منظومة التفويج التي تنتهجها وزارة الحج بالتنسيق مع الجهات المختلفة، ملفتاً إلى أن هذه المنظومة تطبق كذلك في عمليات النقل إلى المشاعر المقدسة سواء حجاج التروية إلى مشعر منى، أو حتى حجاج التصعيد الذين يتوجهون إلى مشعر عرفات بدءاً من يوم غد، كذلك حجاج التروية عند انتقالهم إلى مشعر عرفات في اليوم التاسع من ذي الحجة.

وأضاف التركي، أنه سيتم نقل الحجاج بكافة المنظومات المعتمدة على النقل بالرحلات الترددية وتشمل القطار والسيارات الأخرى التي لا تقل سعتها عن 25 راكباً والسيارات التي تكون مرخصة للمشاركة في عمليات نقل الحجاج.

إعلانات