الرجاء اختيار اللغة:

X
عاجل

آليات متطورة لنظافة المشاعر المقدسة والتخلص من النفايات

توفير أكثر من 2000 عامل و189 مراقباً وحاويات ضاغطة تعمل بالطاقة الشمسية

المصدر: مكة المكرمة – خميس الزهراني

اتخذت أمانة العاصمة المقدسة، خلال موسم حج هذا العام، آليات حديثة ومطورة في مجال النظافة والتخزين وطرق التخلص من أطنان النفايات التي يخلفها حجاج بيت الله كل عام.

وكشف وكيل أمين العاصمة المقدسة للخدمات المهندس عبدالسلام بن سليمان مشاط، أن من أهم الخطوات التي تم اتخاذها بهذا الشأن مشاركة أمانات مناطق ومدن ومحافظات السعودية، الرياض، المنطقة الشرقية، المدينة المنورة، القصيم، محافظة جدة، لتقديم خدمات النظافة في بعض مناطق الخدمات بمشعر منى عبر توفير 2187 عاملاً و189 مشرفاً وإدارياً ومراقباً وعدد 244 معدة متنوعة .

في حين أوضح مدير عام النظافة بأمانة العاصمة المقدسة المهندس محمد المورقي، أنه تم طرح عدة مشروعات لدعم ومساندة أعمال النظافة هذا العام، تضمنت إنشاء عدد 8 مخازن أرضية ونقل عدد 6 مخازن أرضية، وضبط جودة أداء المخازن والصناديق الضاغطة وتأمين عدد 150 صندوقا ضاغطا.

وذلك إضافة إلى تجربة صندوق ضاغط مزدوج وتجربة 3 صناديق ضاغطة أخرى متعددة الأدوار بالتعاون مع جامعة أم القرى بهدف زيادة الطاقة الاستيعابية في مشعر منى، وتوريد مكانس شفط كهربائية وتوريد حاويات بسعة 240 لترا تعمل بنظام الشفط, إضافة إلى توريد حاويات شفط نفايات معلقة وتأمين حاويات لمشعري منى ومزدلفة.

وأضاف المهندس المورقي، أنه تم أيضاً تأمين عربات كهربائية صغيرة لنقل النفايات ودعم أعمال النظافة بمشعر عرفات بعدد 1565 عاملا، وعدد 190 معدة متنوعة ودعم أعمال النظافة بمشعر مزدلفة بعدد 1040 عاملا وعدد 64 معدة متنوعة واستئجار معدات لدعم أعمال النظافة بمشعر منى بعدد 326 من المعدات المتنوعة .

وبين المورقي، أن العمل جارٍ في تنفيذ مشروعات الدعم والمساندة، والتي من المتوقع أن يكون لها الأثر الإيجابي في رفع مستوى النظافة العامة في أطهر بقاع الأرض، وتحقيقا لتطلعات القيادة وترجمة للجهود المبذولة لراحة الحجيج .

إلى ذلك، وقع أمين العاصمة المقدسة الدكتور أسامة بن فضل البار, اليوم، أربعة عقود جديدة لمشروعات تتعلق بأعمال الحج, ضمن خطة الأمانة التي تهدف إلى الارتقاء بمستوى الخدمات, والعمل على تطوير الأعمال الخاصة بالنظافة العامة والإصحاح البيئي, وإيجاد أفضل الحلول لتلافي أضرار النفايات بطرق علمية مدروسة .

حيث شمل المشروع الأول عملية تأمين حاويات ضاغطة تعمل بالطاقة الشمسية بقيمة 992.000 ريال, في خطوة جديدة نحو استخدام الوسائل الحديثة في تحسين الخدمات, إضافة إلى مشروع تقديم الدعم الفني لتطوير خدمات الرقابة الصحية والبيئية بتكلفة أكثر من 4 ملايين ريال.

في حين تمثل العقد الثالث في مشروع دراسة اختيار آلية غير تقليدية لنقل نفايات المشاعر المقدسة بالتعاون مع بيت الخبرة في جامعة الملك عبدالعزيز بتكلفة إجمالية 4.860.000 ريال, أما المشروع الأخير فقد شمل عملية تقديم خدمات الأمن والسلامة لمراكز الخدمات بالمشاعر المقدسة أثناء فترة الموسم بقيمة 918 ألف ريال .

إعلانات