الرجاء اختيار اللغة:

X
عاجل

كفيف يقود الكشافين المبصرين لخدمة ضيوف الرحمن "لاسلكيا"

يتطوع دليلاً لفرق إرشاد التائهين في المشاعر المقدسة وهو نقطة وصل بين 4000 كشاف

المصدر: مكة المكرمة – عبدالرحمن العصيمي

أكثر من 4000 عضو ينتمون إلى جمعية الكشافة السعودية يشاركون في خدمة ضيوف الرحمن في كل عام، كجزء من تقاليد الخدمة الكشفية منذ إنشاء الجمعية السعودية للكشافة في عام 1935م .

تنضم جمعية الكشافة العربية السعودية لقافلة الأجهزة التي تسهر على خدمة ضيوف الرحمن وفق خطط ودراسات يجري الإعداد لها على امتداد العام، ويزيد عدد المنتمين إلى الجمعية على أكثر من 4000 عضو.

جمعان الزهراني أحد أبرز هؤلاء، حيث يتطوع دليلاً لفرق الكشافة المساعدة في إرشاد التائهين في المشاعر المقدسة، وهو نقطة وصل بين قرابة 4000 عنصر من الكشافة، وبالرغم من فقدانه لبصره أثناء مراهقته، إلا أنه لا يزال حريصاً على المشاركة في خدمة الحجيج كل عام.

فقد جمعان الزهراني بصره تدريجياً مع طلائع طفولته وفقده كلياً عند السادسة عشرة، وينشط حالياً كمتطوع في جمعية الكشافة العربية السعودية منذ سنوات معتمداً على ذاكرة لا تنسى الأصوات أو الأسماء، وسط فريق يثق بقدراته الفائقة رغم فقد البصر.

ينتشر صوت جمعان على آلاف أجهزة الاستقبال المنتشرة بين أيادي الكشافة في أراضي المشاعر، فانحسار بصره عن مشاهدة معالم المشاعر المقدسة يعوضه بامتداد صوته على مداها، ولعلّ له في ذلك عزاءً كافياً.

إعلانات