مدع أرجنتيني: إيران أنشأت شبكات إرهاب بأميركا اللاتينية

وصف الملحق الثقافي الإيراني السابق بالأرجنتين بمنسق التغلغل الإيراني بأميركا الجنوبية

نشر في: آخر تحديث:

اتهم مدعٍ أرجنتيني إيران الأربعاء 29 مايو/أيار بإنشاء شبكات إرهابية في أميركا اللاتينية يرجع تاريخها إلى ثمانينيات القرن الماضي، وقال إنه سيرسل نتائج تحقيقاته إلى المحاكم في البلدان المعنية.

ويتولى المدعي العام، ألبرتو نسمان، التحقيق في تفجير مركز للطائفة اليهودية في بيونس آيريس عام 1994 الذي قتل فيه 85 شخصاً. وتتهم محاكم أرجنتينية منذ وقت طويل إيران برعاية ذلك الهجوم. وتنفي إيران صلتها بالهجوم.

ولم يتح على الفور محادثة أحد في السفارة الإيرانية في بيونس آيريس للتعقيب.

وفي وثيقة تتألف من 500 صفحة استشهد نسمان بما قال إنه أدلة على "شبكة الاستخبارات والإرهاب" الإيرانية في الأرجنتين والبرازيل وباراغواي وأوروغواي وتشيلي وكولومبيا وجايانا وترينيداد وتوباغو وسورينام وذلك ضمن بلدان أخرى.

وقال نسمان إن الأدلة الجديدة تؤكد مسؤولية محسن رباني الملحق الثقافي الإيراني السابق في الأرجنتين بوصفه العقل المدبر لتفجير المركز اليهودي و"منسق التغلغل الإيراني في أميركا الجنوبية ولاسيما جايانا".

وأضاف نسمان قوله إن وثائق المحاكم الأميركية تظهر أن الإسلامي المتشدد عبدالقادر الذي حكم عليه بالسجن مدى الحياة في عام 2010 لاشتراكه في مؤامرة فاشلة للهجوم على مطار جون كنيدي الدولي في نيويورك كان أحد تلاميذ رباني.

وأضاف المدعي قوله إن عبدالقادر "تلقى تعليمات" من رباني و"نفذ نشاط شبكة التغلغل الإيراني في جايانا التي يكاد يطابق هيكلها تلك التي أنشأها رباني في الأرجنتين".