إيران تبدي استعدادها للتعاون مع مصر لحل الأزمة السورية

وزير الخارجية المصري يشدد على عقد اجتماع اللجنة الرباعية المعنية بحل القضية

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي خلال اتصال هاتفي أجراه مع نظيره المصري محمد كامل عمرو عن استعداد بلاده للتعاون مع مصر في مجال عقد الاجتماع الرباعي حول الأزمة السورية بمشاركة وزراء الخارجية لكل من تركيا وإيران والمملكة السعودية.

وبحسب وكالة إسنا الإيرانية، استنكر صالحي ممارسات بشعة تقوم بها الجماعات السلفية في مصر وتحديداً قيامهم بقتل العالم الشيعي الشيخ حسن شحاته وعدد من المسلمين الشيعة، قائلاً: "إننا لا نريد لمصر إلا الخير والاستقرار، غير أن بعض الأطراف المصرية تسعي لإضعافها وزعزعة الأمن والاستقرار في هذه البلاد".

ومن جهته شدَّد وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو خلال المحادثة الهاتفية مع صالحي علي عقد الاجتماع الرباعي حول التطورات السورية في أسرع وقت ممكن، مرحباً باستعداد سوريا للمشاركة في عملية الحوار الوطني.

يُذكر أن الرئيس محمد مرسي قرر قطع العلاقة الدبلوماسية مع دمشق خلال مؤتمر نصرة سوريا باستاد القاهرة، وسحب السفير المصري من الأراضي السورية بسبب أعمال العنف والقتل التي يمارسها نظام الرئيس السوري بشار الأسد ضد شعبه.

كما سبق للرئيس المصري أن صرّح بأن وجهة نظر بلاده تتفق مع السياسية الروسية تجاه سوريا، رافضاً التدخل الخارجي في شؤونها، ولكن ما لبث أن غيّر موقفه وقام بقطع العلاقات.