غالبية الإيرانيات ينفقن على مستحضرات تجميل مزيفة

أقل من 1% يستخدمن الماركات العالمية الشهيرة بسبب غلائها

نشر في: آخر تحديث:

تعد إيران من أكبر المستهلكين لمستحضرات التجميل في العالم وتشكل هذه المواد 10 إلى 15% من نفقات الفتيات دون الـ24 من العمر في الجمهورية الإسلامية.

وذكرت مؤسسة TMBA التي تقدم استشارات تعليمية وتسويقية في إيران أن 14 مليون فتاة وامرأة في المدن الكبيرة في إيران ينفقن شهريا أكثر من 7.4 دولار لشراء مستلزمات التجميل.

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أن غالبية النساء في إيران يستخدمن مستحضرات صينية، في حين تستخدم أقل من 1% من الإيرانيات الماركات العالمية الشهيرة في هذا المجال بسبب غلائها في البلد.

وأوضحت الوكالة أن حصة الإنتاج المحلي من مستحضرات التجميل التي تستخدمها الإيرانيات ضئيلة جدا وتبلغ 5% كحد أقصى.

وفي سياق متصل، أكد مدير مكتب الرقابة على مستحضرات التجميل في إيران عبدالعظيم بهفر أن غالبية المستلزمات تستورد إلى ايران بشكل غير شرعي، مذكّراً بإحصائيات للجنة مكافحة تهريب السلع تشير إلى أن 70 إلى 80% من المنتوجات التجميلية والصحية تستورد إلى إيران بشكل غير شرعي.

وأوضح بهفر أن بيع مستحضرات التجميل المزيفة يدرّ أرباحا هائلة على المستوردين، محذراً من خطورة استخدام هذه المواد. وعزا بهفر سبب ارتفاع نسبة إقبال الإيرانيات على استخدام هذه المستحضرات إلى الدعايات التي تبثها القنوات الفضائية.