إيران تحتل المرتبة الثالثة عالمياً في ارتفاع التضخم

بعد بيلاروسيا وسوريا طبقاً لإحصائيات البنك العالمي

نشر في: آخر تحديث:

أعلن البنك العالمي أن ايران احتلت المرتبة الثالثة في ارتفاع نسبة التضخم خلال عام 2012 بعد بيلاروسيا وسوريا بنسبة 27.3%.

واعتمد تقرير البنك العالمي إمكانيات المواطنين في شراء السلع الأساسية خلال أربع سنوات بين 2008 و2012، وأعلن أن بيلاروسيا شهدت تضخماً بلغ 59.2% وتلتها سوريا بنسبة 36.7%.

وكانت نسبة التضخم في إيران في عام 2011 قد وصلت إلى 20.6% و10.1% في عام 2010 أما في عام 2009 كانت هذه النسبة 13.5% وخلال عام 2008 بلغ التضخم إلى 25.5%.

وواجهت إيران خلال السنوات الماضية حظرا دوليا متواصلا ركز في الآونة الأخيرة على صناعة النفط والغاز التي تشكل المصدر الرئيس لإيراداتها الوطنية.

وإلى جانب العقوبات التي صدرت عن مجلس الأمن الدولي فرضت الولايات المتحدة الأميركية وحلفاؤها حظراً أحادي الجانب على البلد في المجالات المختلفة خاصة على نظام إيران البنكي.

والعقوبات التي تعاني منها إيران سببها الاستمرار في نشاطها النووي وتحدي الأسرة الدولية من خلال رفض القرارات الأممية لوقف جزء من هذا البرنامج خاصة تخصيب اليورانيوم.

وانتقد الرئيس الجديد حسن روحاني أداء حكومة أحمدي نجاد في التعامل مع القوى الكبرى في الموضوع النووي ووعد بتعديل هذه السياسات لخفض الضغوطات على المواطنين.

ووجه55 معتقلاً سياسياً في إيران الاثنين الماضي رسالة إلى الرئيس الأميركي باراك أوباما طالبوا فيها بإلغاء الحظر على بلادهم، واعتبروا أن هذا التعامل يترك تأثيراً سيئاً على الشعب الإيراني وليس النظام الحاكم في البلد.