عاجل

البث المباشر

نداءات في الكونغرس الأميركي لتشديد العقوبات على إيران

المصدر: واشنطن - رويترز

جدد تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية، جاء فيه "إن إيران عززت قدرتها على تخصيب اليورانيوم"، نداءات في الكونغرس الأميركي لتشديد العقوبات على طهران بشأن برنامجها النووي.

وذكر التقرير الربع سنوي للوكالة، الذي نشر، الأربعاء، وهو الأول منذ فوز المرشح المعتدل نسبياً حسن روحاني في انتخابات الرئاسة التي جرت في إيران، في يونيو/حزيران، أن "إيران قامت بتركيب نحو 1000 جهاز طرد مركزي متقدم لتخصيب اليورانيوم، وأنها تتجه لاختبار هذه الأجهزة".

وقال اليوت إنجل، وهو أكبر عضو ديمقراطي في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأميركي، في بيان: "تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوضح أن إيران مستمرة في التوسع بسرعة في برنامج أسلحتها النووية، ويؤكد الحاجة العاجلة لأن يوافق الكونغرس على تشريع جديد يقضي بفرض عقوبات على إيران ليصبح قانوناً".

وشق التشريع الذي يقضي بتشديد العقوبات على طهران طريقه في أروقة الكونغرس الأميركي هذا العام.

ووافق مجلس النواب على مشروع قانون بعقوبات أشد في أواخر يوليو/تموز، يسعى إلى خفض صادرات إيران النفطية مرة أخرى بواقع مليون برميل يومياً في غضون عام.

ويتوقع أن تمرر لجنة البنوك بمجلس الشيوخ نسختها من مشروع قانون بعقوبات أشد في سبتمبر/أيلول رغم أنه لم يتضح إن كان مشروع القانون قد شمل خفض صادرات النفط بواقع مليون برميل آخر يومياً.

وتقول القوى الغربية إن برنامج إيران النووي ينطوي على تخصيب لليورانيوم الذي يمكن أن يستخدم في صنع أسلحة نووية. وتؤكد إيران أن برنامجها مخصص للأغراض السلمية، بما فيها توليد الكهرباء وفي الأجهزة الطبية.

وتركت عقوبات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي آثاراً عميقة على الاقتصاد الإيراني في فترة العام ونصف العام الماضية، حيث إنها خفضت واردات النفط مصدر الدخل الرئيسي لطهران.

وأدت هذه الإجراءات بالفعل إلى خفض صادرات إيران النفطية بأكثر من النصف مقارنة مع مستوياتها قبل العقوبات عند 2.2 مليون برميل يومياً، مما أدى إلى خفض قيمة العملة الإيرانية وأسهم في الزيادة الكبيرة في معدل التضخم.

إعلانات