عاجل

البث المباشر

ظريف: الرسائل بين روحاني وأوباما لم تتناول أزمة سوريا

المصدر: العربية.نت

قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إن الرسائل الخطية التي تبادلها أوباما مع الرئيس الجديد حسن روحاني لم تتطرق إلى الوضع السوري.

وأضاف ظريف في تصريح لصحيفة "اعتماد"، اليوم الاثنين، أن الرسالة لم يرد فيها ما يخص سوريا، وما إذا كان باراك أوباما قد ادعى أن مضمون الرسالة يخص الوضع في سوريا فذلك خلاف للواقع".

وكان الرئيس الأميركي أوباما قد أكد في مقابلة مع قناة "إيه بي سي" أنه تبادل رسائل خطية مع روحاني، وذلك رداً على سؤال فيما إذا كان يرغب بالاتصال مع الرئيس الإيراني الجديد.

وقال أوباما إنه بادر بالاتصال مع روحاني، وقال: "نعم أرسلت إليه رسالة ورد علي لكننا لم نتحدث بشكل مباشر".

وأضاف: "إن الجهود الدبلوماسية الخاصة بسوريا المدعومة بالتهديد العسكري قد تكون نموذجاً للتفاوض بشأن طموحات طهران النووية".

ونفى وزير خارجية إيران أن يكون السلطان قابوس بن سعيد قد حمل خلال زيارته إلى إيران رسالة من أوباما إلى المسؤولين الإيرانيين.

وكانت صحيفة "الحياة" قد نقلت عن "مصادر دبلوماسية" أن السلطان قابوس حمل إلى خامنئي رسالة من أوباما بشأن العلاقة بين الجانبين.

ووعد روحاني بتغيير تعامل بلاده مع الأسرة الدولية بشأن النووي، وكذلك تعديل السياسة الخارجية لطهران حول الأمور المختلفة.

وأثناء الحملة الانتخابية قال روحاني: "لن تستمر إيران بموقف الرفض لإقامة علاقات مع أميركا إلى يوم القيامة، يجب تغيير هذا الموقف خلال أجواء ملائمة تكفل لنا مصالحنا الوطنية".

وتقود الولايات المتحدة الأميركة حظراً دولياً على إيران بشأن برنامجها النووي، وقد استهدفت خلال الأشهر الماضية صناعة النفط ونظامها البنكي، ما أدى إلى ارتفاع نسبة التضخم في البلد وهبوط قيمة عملته الوطنية.

كلمات دالّة

#إيران, #روحاني

إعلانات

الأكثر قراءة