وزير إسرائيلي: خلافاتنا مع واشنطن حول إيران "بسيطة"

توجد رؤية مشتركة بين إسرائيل وأميركا هدفها منع طهران من حيازة السلاح النووي

نشر في: آخر تحديث:

أقر وزير الشؤون الاستراتيجية الإسرائيلي يوفال شتاينتز، الخميس، بوجود "خلافات صغيرة" بين إسرائيل والولايات المتحدة حول الملف النووي الإيراني.

وقال شتاينتز للإذاعة العامة: "نحن نملك رؤية مشتركة مع الأميركيين متمثلة بالهدف الأساسي وهو منع إيران من حيازة السلاح النووي، ولكن يوجد هنالك خلافات صغيرة حول السبل لتحقيق ذلك"، ولم يعطِ تفاصيل محددة حول طبيعة هذه الاختلافات.

وأكد أنه لا يجب بأي حال من الأحوال تخفيف العقوبات المفروضة على ايران.

ورداً على سؤال عن إمكانية امتلاك إيران لبرنامج نووي مع أهداف مدنية، قال إن الدولة العبرية قد تقبل بذلك شرط أن تتوقف إيران عن إنتاج اليورانيوم المخصب وتقوم بشرائه من دول أجنبية.

والتقى نتنياهو، أمس الاربعاء، وزير الخارجية الأميركي جون كيري في روما في اجتماع طويل تم تخصيص جزء كبير منه للملف النووي الإيراني.

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن نتنياهو يتخوف من أن توافق الولايات المتحدة على تخفيف العقوبات المفروضة على إيران كرد على "حملة التودد" الإيرانية التي أطلقها الرئيس حسن روحاني.

ربيع إيراني

من جهته، تحدث الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز، الخميس، خلال ندوة نظمتها صحيفة "جيروساليم بوست" عن احتمال حدوث "ربيع إيراني"، موضحاً أن "الناس صوتت لروحاني ليس لأنه رجل ثوري بل لأنه الأقل تطرفاً والأكثر عقلانية".

أما وزيرة العدل الاسرائيلي تسيبي ليفني فدعت الى إنشاء "محور" معاد لإيران.

وقالت إن "عدم تسوية النزاع مع الفلسطينيين يمنع الدول العربية المهددة من قبل ايران بالتعاون بشكل علني مع اسرائيل".

وأضافت أن "التقدم في المفاوضات سيضعف ايران وسيسمح بإقامة محور من الدول العربية وإسرائيل ضد ايران".