عاجل

البث المباشر

آلاف الإيرانيين يحتفلون بذكرى اقتحام السفارة الأميركية

المصدر: طهران – فرانس برس

احتفل آلاف الإيرانيين، الاثنين، في طهران بالذكرى الـ34 لاقتحام السفارة الأميركية على وقع هتافات "الموت لأميركا" بالرغم من أجواء تقارب بين البلدين العدوين.

ولاحظ مراسل لوكالة "فرانس برس" أن التعبئة لهذا الحفل كانت أكبر من السنوات السابقة.

وكانت مجموعات محافظة قد دعت إلى تظاهرات أكبر، في مؤشر على الريبة تجاه الولايات المتحدة بالرغم من مبادرات المصالحة تجاه الغرب التي قام بها الرئيس حسن روحاني منذ انتخابه في يونيو.

وجرت تظاهرات أخرى في مدن عدة من البلاد بحسب الصور التي بثها التلفزيون الرسمي، وحمل المتظاهرون رسومات تمثل الرئيس الأميركي باراك أوباما وأحرقوا أعلاماً أميركية وإسرائيلية هاتفين أيضاً "الموت لإسرائيل".

ويشارك في احتفالات الذكرى في طهران، بحسب وسائل الإعلام، عدد من الشخصيات المحافظة في عدادهم قائد الباسيج محمد رضا نقدي وكذلك أحد نواب الرئيس إضافة إلى عدد من الوزراء.

وقبل 24 عاماً اقتحم حشد من الطلاب الإسلاميين مبنى السفارة الأميركية واحتجزوا 52 دبلوماسياً رهائن خلال 444 يوماً للتنديد بدخول الشاه السابق المستشفى في الولايات المتحدة وللمطالبة بإعادته الى إيران. وكذلك للاحتجاج على "التدخلات" الأميركية في الشؤون الإيرانية.

وأدت هذه القضية إلى قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين. وبات مبنى السفارة الأميركية السابق الذي سمي بـ"وكر الجواسيس" مركزاً ثقافياً يديره الباسيج ويضم متحفاً يعرض "الجرائم" الأميركية بحق إيران.

لكن الرئيس روحاني كثف منذ انتخابه في يونيو الماضي بوادر المصالحة مع البلدان الغربية ما أثار انتقادات الجناح المتشدد في النظام.

إعلانات

الأكثر قراءة