عاجل

البث المباشر

مظاهرة أمام خارجية أميركا للتنديد بالإعدامات في إيران

المحتجون دعوا الغرب إلى فتح ملف حقوق الإنسان خلال مفاوضات النووي

المصدر: العربية.نت

تظاهر مئات الناشطين من أبناء الشعوب غير الفارسية في إيران أمام مبنى وزارة الخارجية الأميركية في واشنطن احتجاجاً على حملة الإعدامات التي أطلقها القضاء الإيراني في المناطق التي يقطنها البلوش والكرد والعرب والأتراك.

ورفع المتظاهرون أعلاماً وصوراً للنشطاء السياسيين الذين أعدمتهم السلطات الإيرانية مؤخراً وهتفوا بشعارات تندد بهذه الإجراءات، مطالبين الولايات المتحدة باتخاذ موقف جاد وحازم تجاه انتهاكات حقوق الإنسان في إيران خلال المفاوضات مع طهران.

وألقى ممثلو الشعوب كلمات تعبر عن مطالبهم، حيث تحدث كريم عبديان بني سعيد، رئيس منظمة حقوق الإنسان الأهوازية عن استمرار حملات القمع بحق النشطاء الأهوازيين، منوهاً بأن 11 ناشطاً أهوازياً في سجن كارون يواجهون خطر الإعدام الوشيك إذا لم يتخذ المجتمع الدولي إجراءات عاجلة لوقف هذه الأحكام.

وطالب عبديان الإدارة الأميركية بانتهاز فرصة المفاوضات لطرح ملف حقوق الانسان في إيران، خاصة الاضطهاد المضاعف بحق الأقليات.

ومن جهته، ندّد محمد حسن حسين بر بالإعدامات الجماعية التي نفذت قبل ايام بحق 16 ناشطاً بلوشياً واستمرار الاضطهاد الديني والقومي في بلوشستان.

كما تحدثت السيدة دوريا عبداللهي عن الإعدامات بحق الناشطين الأكراد، وطالبت المجتمع الدولي باتخاذ موقف جاد إزاء استمرار الديكتاتورية في إيران .

وشكّل المتظاهرون وفداً رباعياً مثل 18 تنظيماً من الأحزاب والمؤسسات المدنية ومنظمات حقوق الإنسان التي دعت الى المظاهرة، واجتمع هذا الوفد بنائب وزير الخارجية الأميركي ومسؤول قسم إيران بالوزارة، توماس كارد للاطلاع على مطالبه.

إعلانات