إيران تبدأ بتطبيق الاتفاق النووي المرحلي خلال أسابيع

أوباما يعد نتانياهو بحل شامل يبدد مخاوف المجتمع الدولي.. وكندا تبقي عقوباتها على إيران

نشر في: آخر تحديث:

بدأت المرحلة الأصعب بعد اتفاق جنيف بين الغرب وإيران، هذا ما أعلنه وزير الخارجية الأميركي جون كيري، الذي خالف الإيرانيين تفسيرهم القائل إن الاتفاق يسمح لهم باستمرار التخصيب.

وقال كيري إن نسبة تخصيب إيران لليورانيوم ستكون صفراً بعد ستة أشهر، وذلك بعد موافقتها على أن يبقى التخصيب بنسبة 5% فقط.

محمد جواد ظريف، رئيس الوفد المفاوض، قال إن الاتفاق سيبدأ تطبيقه في غضون الأسابيع المقبلة.

الرئيس الأميركي باراك أوباما وعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بالتشاور فيما يخص مرحلة الحل الشامل مع إيران متعهداً بالسعي إلى حل يبدد مخاوف المجتمع الدولي حيال البرنامج النووي الإيراني حسب ما أعلن البيت الأبيض.

يذكر أن الجانب الإسرائيلي وصف الاتفاق بين إيران والدول الست الكبرى بالخطأ التاريخي.

من جانبها أعلنت كندا أنها ستُبقي على عقوباتها المفروضة على إيران بانتظار اتفاق نهائي، محذرة طهران من ممارسة الخداع، بحسب ما أعلن وزير الخارجية الكندي جون بيرد.

كندا ومنذ فترة طويلة ترى أنه يجب اللجوء إلى كل الطرق الدبلوماسية لضمان عدم حصول إيران على السلاح النووي.

وفي أول ردة فعلٍ تجاه الاتفاق الإيراني الغربي، وصف وزير الخارجية الألماني ما حدث بنقطة تحول بعد مفاوضات صعبة، وأن بلاده خلال المحادثات ركزت على الاحتياجات الأمنية للمنطقة، وتحديداً أمن إسرائيل.