لقاء إيراني أوروبي مرتقب لبحث الاتفاق النووي

مفاوض إيراني يؤكد أنه يتعين تنفيذ الاتفاق اعتباراً من 20 يناير

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية "ارنا" اليوم الثلاثاء أن إيران والاتحاد الأوروبي سيعقدان اجتماعاً يستمر يومين بعد غد الخميس في جنيف لمناقشة تنفيذ اتفاق نووي مهم بين طهران والقوى الكبرى.

وقال عباس عراقجي، نائب وزير الخارجية الإيراني، للوكالة: "سنلتقي (مفاوضة الاتحاد الأوروبي) السيدة هيلجا شميت في جنيف يومي الخميس والجمعة".

وشميت نائبة لمسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون التي تشرف على الاتصالات بين القوى العالمية الست وإيران بشأن النزاع النووي.

وتوصلت إيران ودول ما يعرف بمجموعة الخمسة زائد واحد، وهي الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا إلى اتفاق يوم 24 نوفمبر في جنيف بهدف الحد من الأنشطة النووية الحساسة في إيران مقابل تخفيف بعض العقوبات الاقتصادية.

وعقد خبراء نوويون من إيران والقوى الست عدة جولات من المحادثات لحل قضايا تقنية متنوعة قبل بدء تنفيذ الاتفاق.

ويتعين على الخبراء الاتفاق على موعد لبدء تنفيذ الاتفاق. وقال مفاوض إيراني في وقت سابق إن القوى الست وإيران اتفقت على تنفيذ الاتفاق اعتباراً من 20 يناير.

وتخشى دول غربية أن تكون للأنشطة النووية الإيرانية أهداف عسكرية وتفرض عقوبات صارمة منذ سنوات على إيران. وتنفي طهران السعي لصنع قنبلة ذرية، وتقول إن أنشطتها النووية لا تهدف إلا لتوليد الكهرباء وخدمة الأبحاث الطبية.