خامنئي يؤكد أن واشنطن تنوي تغيير النظام الإيراني

نشر في: آخر تحديث:

شكك مرشد الجمهورية الإيرانية، علي خامنئي، بموقف الولايات المتحدة الأميركية من المشروع النووي الإيراني، قائلاً إنها تنوي تغيير نظام الحكم في إيران.

ودعا خامنئي، في كلمة أمام قادة القوة الجوية، اليوم السبت، إلى مراقبة "التصريحات غير اللائقة" للمسؤولين الأميركيين لكشف "نيات الأعداء السيئة ونفاقهم".

وأضاف أن المسؤولين الأميركيين يطلقون تصريحات مختلفة كلما خرجوا من الاجتماعات الخاصة التي تجمعهم مع المسؤولين الإيرانيين.

وأوضح خامنئي أن الأميركيين يؤكدون في الاجتماعات الخاصة أنهم لا ينوون "تغيير النظام" في إيران.

ووصف المرشد هذه التصريحات بـ"الكاذبة"، قائلا: "إذا كانوا قادرين على تغيير النظام فإنهم لن يترددوا حتى لحظة واحدة لكنهم عاجزون عن ذلك".

وأضاف أن الأميركيين يهددون إيران ويتوقعون منها خفض قدراتها الدفاعية، متسائلاً: "أليس هذا مضحكا؟ أليست هذه مهزلة؟".

لكن خامنئي جدد ثقته بحكومة حسن روحاني في المفاوضات النووية وطلب من المنتقدين منحها فرصة لمتابعة المفاوضات مع القوى الكبرى.

كما اعتبر خامنئي أن الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها بلاده لا تعود إلى الحظر الدولي، قائلاً إنه سيعلن قريباً عن "سياسات اقتصادية مبنية على مقاومة الشعب،
وأخيراً دعا خامنئي المسؤولين إلى تنبي مواقف "صريحة" من أعداء وأصدقاء الجمهورية.