إسلام أباد تتعاون مع طهران لإطلاق جنود إيرانيين

نشر في: آخر تحديث:

أفاد قائد قوات الأمن الإيرانية إسماعيل أحمدي مقدم أن آخر الأنباء تفيد أنه لم يحصل أي تغيير في وضع حرس الحدود الإيرانيين الخمسة المختطفين من قبل "جيش العدل" السني البلوشي إلا أنه أكد بأنهم يتمتعون بصحة جيدة.

وذكرت وكالة الأنباء العمالية الإيرانية شبه الرسمية نقلا عن مقدم أن السلطات الباكستانية لم تبد أي تعاون مع الطرف الإيراني بخصوص المختطفين وكانت ترفض الحديث حول وجود هؤلاء الجنود على أراضيها "ولكن من حسن الحظ وعدت بأن تتعاون معنا وقبلت بمطاردة الخاطفين" على حد تعبيره.

وحول تصريحات رئيس برلمان إقليم بلوشستان باكستان حول إطلاق سراح الجنود الإيرانيين قبل عيد رأس السنة الإيرانية (نوروز) الذي يصادف 21 مارس الجاري قال إنه لا علم له بذلك ولكن يسرنا لو أفرج عنهم حالنا حال أسرهم ويفرحنا أيضا لو اتخذت باكستان الإجراءات الرادعة.

وكانت جماعة "جيش العدل" البلوشية التي تقول إنها تدافع عن السنة والشعب البلوشي في إيران أعلنت في التاسع من فبراير الماضي اختطاف خمسة من منتسبي حرس الحدود الإيراني في إقليم بلوشستان شرقي إيران.

وذكرت الحركة في اتصال مع "العربية.نت" أنها خطفت ضابطاً و4 جنود بالقرب من مخفر "نغور" الحدودي.