إيران: ملتزمون باتفاق جنيف وخففنا اليورانيوم المخصب

نشر في: آخر تحديث:

قالت إيران إنها أنهت تخفيف وتحويل أكثر من 200 كيلوغرام من اليورانيوم المخصب طبقاً للاتفاق الذي تم التوصل إليه بجنيف في نوفمبر الماضي مع القوى العالمية حول برنامجها النووي المثير للجدل.

ونقلت قناة العالم التلفزيونية الناطقة باللغة العربية، عن علي أكبر صالحي رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية قوله: "بناء على الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع الغرب، كان من المفترض أن يكون نصف مخزون اليورانيوم لدينا، والبالغ 200 كيلوغرام قد تم تخفيفه، وأن يكون تم تحويل النصف الآخر إلى أكسيد اليورانيوم".

وقال صالحي إن "العملية السريعة لتحويل اليورانيوم كان من المتوقع أن تسرّع في الإفراج عن أصول إيرانية مجمدة في الغرب".

وأضاف صالحي أن "إيران ستكون مستعدة في غضون شهر للرد على جميع الأسئلة التي أثارتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن الأنشطة النووية الإيرانية المشتبه فيها".

وأشار رئيس المنظمة إلى أنه لا توجد لدى إيران أية مشاكل أخرى مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية فيما يتعلق بالقضية النووية.

وقال، متحدثاً عن مفاعل أراك الذي يعد سبباً كبيراً للخلاف في الجولة الأخيرة من المحادثات، إن طهران عرضت إعادة تصميم قلب مفاعل الماء الثقيل لتقليل إنتاج البلوتنيوم إلى خمس طاقتها الإنتاجية.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد صرحت، يوم الخميس، أن إيران عملت على خفض مخزونها النووي بالغ الحساسية بنسبة 75%، في إطار تنفيذ اتفاق بارز مع القوى العالمية، لكن تم تأخير منشأة كان مخططاً لها، وتحتاجها إيران للإيفاء باتفاق الستة أشهر.