خامنئي يطلب من قائد فيلق القدس الإشراف على ملف سوريا

نشر في: آخر تحديث:

لجأت إيران إلى إجراء تغييرات على مستوى قيادة عملياتها في الأراضي السورية، بحسب ما نشره المركز الصحافي السوري.

وذكرت مصادر مقربة من طهران أن قائد فيلق القدس اللواء قاسم سليماني يعود ويمسك بزمام الملف السوري من جديد، وذلك بطلب من المرشد الأعلى علي خامنئي.

وكلف سليماني سردار مسجدي بإدارة غرفة العمليات في العراق بدلا عنه في الفترة الحالية.

وتولي إيران رغم الأحداث الجارية في العراق أهمية قصوى للملف السوري، نظراً لما يمثله نظام الأسد من تكريس لنفوذها في المنطقة، الأمر الذي دفعها إلى الانخراط بكل ثقلها مادياً وعسكرياً في الحرب الدائرة منذ أكثر من ثلاث سنوات في البلاد، وسط تأكيدات استخبارية تفيد بتوليها بنفسها إدارة زمام الصراع هناك.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية كشفت منذ أشهر أن الجنرال سليماني هو القائد الفعلي للعمليات في سوريا.

ويتولى سليماني قيادة فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، وهو الذي يدير المهمات العسكرية والاستخبارية خارج الحدود الإيرانية.

وتنفي إيران أي وجود ميداني لها في الأراضي السورية باستثناء وجود مستشارين إلا أن تقارير غربية، فضلاً عن الأخبار التي تبثها من حين لآخر وسائل إعلامية رسمية إيرانية عن مقتل قادة إيرانيين في سوريا، تكشف عن حضور بارز لها، يتعدّى تدريب وإرسال متطوعين من جنسيات مختلفة لمساندة النظام.