كيري يطالب إيران بالإفراج عن 3 أميركيين معتقلين

نشر في: آخر تحديث:

طالب وزير الخارجية الأميركي جون كيري، السلطات الإيرانية بالإفراج عن 3 مواطنين أميركيين - إيرانيين وهم كل من: جندي قوات المارينز الأميركية السابق أمير حكمتي، والقس سعيد عابديني والصحافي جايسون رضائيان مراسل صحيفة واشنطن بوست في طهران.

كما طالب كيري خلال بيان أصدره أمس الجمعة، إيران بالتعاون من أجل البحث عن مصير مواطنها المفقود، روبرت ليفنسون العميل السابق لدى مكتب التحقيقات الفدرالي "اف بي اي" الذي اختفى في إيران عام 2007.

وجاء في بيان كيري إن "الولايات المتحدة تطالب باحترام من سلطات الجمهورية الإسلامية الإيرانية أن تطلق سراح أمير حكمتي، وسعيد عابديني، وجايسون رضائيان من أجل العودة لأسرهم، وأن تتعاون معنا من أجل البحث عن روبرت ليفنسون وإعادته إلى موطنه".

تهمة التجسس

وكانت السلطات الإيرانية قد أطلقت سراح الصحافي جايسون رضائيان، مراسل صحيفة "واشنطن بوست" في 30 يوليو الماضي ،غير أنها عادت واعتقلته بعد أيام بعد تهم جديدة وجهت له من بينها "التجسس".

وكان رضائيان، وهو صحافي أميركي من أصل إيراني، اعتقل مع زوجته الصحافية الإيرانية يغانة صالحي التي تعمل مراسلة لصحيفة "ذا ناشونال" الإماراتية، إضافة إلى مصورين أميركيين اثنين.

أما أمير حكمتي فهو عنصر سابق في مشاة البحرية مارينز ولد في الولايات المتحدة من أبوين إيرانيين، وهو معتقل منذ ثلاث سنوات في إيران، بعد إدانته بـ "التجسس"، وهي تهمة نفاها كيري وقال بأنها 'خاطئة'.

وكان حكمتي قد اعتقل في أغسطس 2011 وأدين بالتجسس لصالح المخابرات المركزية الأميركية رغم نفي واشنطن.

السجن لمدة 10 سنوات

وحكمت محكمة الثورة الإيرانية على حكمتي بالإعدام في يناير 2012، لكن قرار المحكمة ألغي بعد شهرين من قبل المحكمة العليا الإيرانية حيث استبدلته بالسجن لمدة 10 سنوات.

وبالنسبة لـ روبرت ليفنسون الذي اختفى في مارس 2007، فقد طالبت الولايات المتحدة مرارا وتكرارا من السلطات الإيرانية التعاون من أجل معرفة مصيره.

وقد أكد كيري على أن ليفنسون "ليس موظفا لدى الحكومة الأميركية" مضيفا في بيانه "أن الولايات المتحدة مستمرة في التزامها بأن يعود جميعهم الى أسرهم وأصدقائهم وأحبتهم".