إيرانيون يحذرون من إشراك طهران في أي حل بالعراق

نشر في: آخر تحديث:

حذر "المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية"، المعارض، أمس الاثنين، من إشراك إيران في السعي إلى حل في العراق، معتبراً أن هذا الأمر "سيشجع الحرب الطائفية" في هذا البلد.

وقالت رئيسة المجلس، مريم رجوي، خلال مؤتمر في باريس، إن "النظام الإيراني في تعاون مزعوم مع الطلب العالمي بمكافحة الدولة الإسلامية، يكرر السيناريو المعروف الذي لجأ إليه العام 2003 (حين أطاح التدخل الأميركي في العراق بصدام حسين). إن إشراك النظام الإيراني لاحتواء الأزمة في العراق يعني تشجيع الحرب الطائفية وزيادة خطر الدولة الإسلامية".

وأضافت رجوي أن "الكوارث اليوم في العراق سببها أن الولايات المتحدة أشركت النظام الإيراني في السلطة، ثم قدمت هذا البلد إلى ميليشيات الملالي حين سحبت قواتها منه".