روحاني: على الغرب إبداء المرونة لإنقاذ المفاوضات

نشر في: آخر تحديث:

دعا الرئیس الإيراني، حسن روحاني، الأطراف الغربية المفاوضة إلى إبداء مرونة من أجل تقدم المفاوضات المتعثرة، قائلا إن "إيران أبدت الكثیر من المرونة في المباحثات النوویة، وقد حان الأوان کي یبدي الطرف الآخر المرونة لحل الأزمة".

ونقلت وكالة "إرنا" الرسمية للأنباء عن روحاني قوله إنه "لم يسبق أن أخذت المفاوضات منحى جادا بهذا الشكل الذي نحن عليه الآن، لكن من المهم جدا إبداء المزید من الشجاعة وإبداء المرونة من أجل التوصل إلى نتائج".

وأضاف: "شعرت بعدم رضا القادة من إطالة أمد المفاوضات، وکان هناك تأکید علی حلها بأسرع وقت ممکن، حیث إن الجمیع سیتضرر كلما تأخر الحل".

وأوضح أن " التوصل إلی اتفاق نووي یخدم مصلحة جمیع الدول، لیس في المجال النووي فحسب، بل في المجال السیاسي أیضا، ویساعد علی إرساء أسس السلام والأمن والاستقرار في المنطقة".

وفي حديثه للصحافيين في نيويورك على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة قال إن التقدم الذي تحقق في الجولة الأخيرة للمحادثات النووية مع القوى الست "بطيء للغاية".

وأضاف "علينا أن نتطلع للمستقبل، وأن نتخذ قرارات شجاعة في مواجهة هذه المشكلة. لن تتخلى إيران أبدا عن حقها القانوني في القيام بأنشطة نووية مدنية، سيستمر تخصيب اليورانيوم على ترابنا".

وتابع روحاني "لابد من رفع العقوبات تماما وكلية، وأي اتفاق لا يتضمن ذلك غير مقبول بالنسبة لإيران، هذا الاتفاق سيفيد إيران ومجموعة 5+1 ولصالح استقرار المنطقة".

ومن ردود الأفعال في إيران، أعلن إمام جمعة طهران المؤقت، الشيخ كاظم صديقي، أمس، أن " إيران لا تعتقد بجدوى نجاح المفاوضات النووية بين إيران والدول الست".

وأكد أنه "كما قال قائد الثورة الإسلامية منذ البداية فإننا لا نثق بالأطراف المفاوضة، فهم ينكثون العهود والمواثيق، ومن هنا فإن جوابنا الوحيد لهم هو الصمود والمقاومة".