إيران تنتج فيلماً بالعربية يروي قصة حب في ظل داعش

نشر في: آخر تحديث:

بدأت إيران في إنتاج فيلم سينمائي عن تنظيم "داعش" من منظورها، تحت اسم "أغانٍ من وطني"، ويبدو أن الفيلم موجه إلى العالم العربي حيث النسخة الأصلية للفيلم ستكون باللغة العربية، حسب ما ذكرته وسائل الإعلام الإيرانية.

ويروي "أغاني من وطني" قصة حب في خضم الأحداث التي يقف وراءها "داعش"، حيث يتحدث عن غرام يربط بين شاب مسلم وفتاة مسيحية يرمي "العنف الداعشي" بظلاله على العلاقات بينهما. يذكر أن السينما الإيرانية قلما تنتج أفلاماً لروايات غرامية.

والفيلم من إخراج عباس رافعي وإنتاج هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني الحكومي.

وشارك في التمثيل ممثلون من كل من لبنان وسوريا ومصر، وتم تسجيل الكثير من مقاطع الفيلم في الجنوب اللبناني، أي منطقة نفوذ حزب الله اللبناني، فيما صورت مقاطع أخرى في منطقة رباط كريم الإيرانية.

وبهدف تسويق الفيلم وإضفاء الصبغة الثورية عليه، دعت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني المجاهدة الجزائرية المعروفة بنضالها ضد الاستعمار الفرنسي، جميلة بوحيرد، لتحضر تسجيل بعض مقاطع الفيلم في إيران، حسب وكالة "تسنيم" القريبة من الحرس الثوري.